شريط الأخبار

الأحمد: الحكم على مدى نجاح الحوار الوطني أو فشله سيتحدد بعد الانتهاء من عمل اللجان

01:53 - 03 آب / مارس 2009

فلسطين اليوم-رام الله

قال عزام الأحمد رئيس كتلة فتح البرلمانية، وعضو وفد فتح للحوار، إن الحكم على مدى نجاح الحوار الوطني أو فشله سيتحدد بعد الانتهاء من عمل اللجان الخمس التي تم تشكيلها.

 

وأوضح ,أن اللجان ستجتمع في العاشر من الشهر الجاري، لمناقشة القضايا المتعلقة بكل لجنة وإنجازها.

 

وأضاف الأحمد أن مهام لجنة الحكومة تتمثل في تقديم مقترح لتشكيل الحكومة وطبيعتها، وتحديد مهامها، إضافة إلى إعداد مشروع لبرنامج الحكومة، بحيث تكون حكومة انتقالية تنفذ ما تتفق عليه اللجنة الخاصة بها.

 

وأشار إلى أن من مهام لجنة الحكومة معالجة القضايا المدنية، والقضايا التي نتجت عن الانقسام، وإعادة توحيد المؤسسات بالضفة الغربية وغزة، وغيرها من القضايا.

 

وقال رئيس كتلة فتح البرلمانية إن لجنة الأمن ستبحث في بناء الأجهزة الأمنية على أسس غير فصائلية، وآلية المساعدات العربية لبناء هذه الأجهزة.

 

وأضاف أن على لجنة الانتخابات الاتفاق على موعد إجرائها، وتحديد آلية الرقابة عليها، وإعادة تشكيل لجنة الانتخابات المركزية وفق المصلحة الوطنية.

 

وبين الأحمد أن لجنة المصالحة معنية بحل جميع القضايا الخلافية العالقة بين فتح وحماس وفي مقدمتها ملف المعتقلين والحملات الإعلامية المتبادلة وتنقية الأجواء بين الطرفين.

 

أما لجنة منظمة التحرير، فأشار إلى أن مهامها تتمثل في تفعيل وتطوير المنظمة وفق اتفاق القاهرة 2005، ووضع خطة لتفعيلها وفق جدول زمني بصفتها الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.

 

وأكد الأحمد أن المصالحة العربية تصب في صالح الحوار الوطني الفلسطيني، وخدمة المصلحة الوطنية الفلسطينية.

 

وشدد رئيس كتلة فتح البرلمانية على أن موقف فتح لم يتغير، وهي مع الحوار الصادق لإنهاء الانقسام واستعادة وحدة الوطن.

 

وأشار إلى أن على الحكومة التي سيتم تشكيلها الالتزام بالتزامات منظمة التحرير الفلسطينية، أما الفصائل فليست ملزمة بذلك.

 

وقال اتفقنا على وقف الحملات الإعلامية وعلى البدء بتفكيك ملف المعتقلين وعدم إطلاق النار على المناضلين، مشيرا إلى إطلاق سراح عشرات المعتقلين في الضفة الغربية، ورفع الإقامة الجبرية عن عدد من أعضاء المجلس الثوري لحركة فتح في قطاع غزة، ومؤكدا أن هذا الملف سينتهي عند انتهاء كافة اللجان من عملها.

 

وكان اللقاء افتتح بكلمة من رئيس الوكالة، رحب فيها بالأحمد، واستعرض عمل الوكالة وخطط تطوير عملها.

انشر عبر