شريط الأخبار

المصري: زيارة كلينتون للمنطقة مخيبة للآمال وتأكيد على أن السياسة الأمريكية لم تتغير

12:03 - 03 تموز / مارس 2009

فلسطين اليوم-غزة

وصفت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" زيارة وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون للمنطقة بأنها "مخيبة للآمال" واستمرار لزيارات سلفها السابق كوندليزا رايس، مؤكدة أن ذلك يعني أن السياسة الأمريكية الخارجية لم تتغير.

 

وقال النائب مشير المصري أمين سر كتلة التغير والإصلاح التابعة لحركة "حماس"، "زيارة وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون للمنطقة هي مخيبة للآمال وواضح إذا استمر تكرار سياسة بوش ورايس من قبل سنصل إلى وصف كل زيارة تقوم بها كلينتون بنذير شؤم كما كنا نصف زيارات من سبقتها."

 

وأضاف المصري ، "واضح أنه ليس هناك سياسة أمريكية جديدة في المنطقة، وواضح أن أوباما لم يتعلم الدرس من بوش، وكلينتون لم تأخذ العبرة من رايس، وأن تكرار الاسطوانة المشروحة في شروط الرباعية قد عفى عليها الزمن والرهانات قد سقطت منذ ثلاثة أعوام".

 

وتابع "إن حركة حماس لم تقبل بأدنى هذه الشروط (شروط الرباعية) في مرحلة الاستضعاف فهل يمكن أن تقبل بها في مرحلة الانتصار والقوة، لأجل ذلك على كل الواهمين بإمكانية الضغط على "حماس" أو ابتزازها سياسيا أمام الاعمار وأمام المصالحة أن يوفروا جهدهم وان يدخروا وقتهم وان يدركوا بان مواقف "حماس" ثابتة لا تتغير وأنها لا يمكن أن تقدم على أي تنازل في حقوق وثوابت شعبها".

 

وأشار إلى أن الانحياز الأمريكي لإسرائيل في السياسة الأمريكية هو سيد الموقف في كل مرحلة، وقال: "إن تبرير ومنح الغطاء أمريكيا للعدو الصهيوني بتنفيذ المجازر والإرهاب بحق شعبنا هو واقع أمريكي غير متغير، ومن هنا أمريكا تصر على بقاء الصورة السيئة والسودواية لها في نظر شعوب المنطقة وتصر على عداءها للشعوب العربية والإسلامية وتصر على أن تقاتل الأمة بالسيف الصهيوني"، حسب قوله.

 

وأضاف المصري "إن كان هذا هو عنوان السياسة الأمريكية- بزيارة كلينتون- فلا نستغرب إن كان مصير اوباما كمصير بوش".

انشر عبر