شريط الأخبار

وزارة المالية الإسرائيلية تتوقع أزمة اقتصادية طويلة الأمد

11:13 - 03 آب / مارس 2009

فلسطين اليوم-القدس

توقع مسؤول في وزارة المالية الإسرائيلية أن تستمر الأزمة الاقتصادية في الدولة العبرية لفترة طويلة، وذلك تأثراً بالأزمة الاقتصادية العالمية.

وقال المسؤول عن سوق المال في وزارة المالية يدين عنتابي إن المؤشرات الاقتصادية "لا تبشر بتحسن وشيك، ويجب الإعداد لمواجهة أزمة طويلة الأمد".

ودعا عنتابي، في ندوة اقتصادية عقدت في مدينة إيلات الساحلية (جنوب فلسطين المحتلة سنة 1948)، أصحاب الحصص المسيطرة من الأسهم في شركات التأمين إلى التهيؤ لضخ المزيد من رؤوس الأموال بهدف تعزيز الشركات.

ورأى المسؤول الإسرائيلي أنه "لا يجوز للمصارف أن تقف موقف المتفرج، وعليها جباية الديون من الشركات التي تواجه صعوبات".

يشار إلى أن نقابة العمال الإسرائيلية "الهستدروت" حذّرت بدورها من الأوضاع الاقتصادية المتأزمة في الدولة العبرية، والناجمة عن الأزمة الاقتصادية العالمية، منبّهة إلى أن المئات من المصانع مهددة بالإغلاق بشكل كامل، ناهيك عن المصانع التي تقلص أعمالها وتطرد موظفيها.

وقال رئيس "الهستدروت" عوفر عني "إن المئات من المصانع في إسرائيل مهددة بالإغلاق، في حين اضطرت مؤخراً مصانع كثيرة إلى فصل أعداد كبيرة من المستخدمين بسبب تأزم حالتها الاقتصادية".

ولفت عيني الانتباه إلى توقعات الخبراء والاقتصاديين بأن الفترة المقبلة ستشهد عملية فصل أخرى للمستخدمين عن عملهم، الأمر الذي من شأنه رفع معدل البطالة إلى أرقام قياسية جديدة.

انشر عبر