شريط الأخبار

عمرو موسى طالب بعدم تدمير قطاع غزة مجدداً

08:55 - 03 تشرين أول / مارس 2009

فلسطين اليوم – قسم المتابعة

طلب الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى ضمانات لعدم تدمير قطاع غزة مجددا، مؤكدا أن «الحجة السقيمة بأن كل مبنى (في فلسطين) إنما يخفي إرهابيا وكل شجرة إنما تظلل فدائيا، مرفوضة وكاذبة».

 

واقترح في كلمته أن يشير البيان الختامي للمؤتمر إلى رفض المجتمع الدولي سياسات التدمير والتخريب في الأراضي المحتلة «باستخدام قوة غير متكافئة وأسلحة بالغة الأثر واسعة الضرر يحرّمها الضمير الدولي بل والقانون الدولي»، والمطالبة الحاسمة بعدم المسّ بالبنية الأساسية للأراضي المحتلة مجددا.

 

واعتبر أن الاجتماع يمثل رسالة قوية مفادها أن العالم يقف مع شعب فلسطين وأن المجتمع الدولي لن يقبل وضعه كرهينة لهذه الحلقة المفرغة. وقال إن الحل لن يتم فقط بإعادة البناء «وإنما أيضا بضمان أن هذا البناء لن يدمر مرة أخرى، وأن على الاحتلال الإسرائيلي أن يلتزم القانون الدولي الإنساني»، مضيفا أن إعفاء إسرائيل من هذا الالتزام «كان كارثة سياسية بل وسقطة حضارية».

 

وأوضح أن «استهداف الأطفال والمدنيين سواء كانوا فلسطينيين أم إسرائيليين أمر يجب أن يتوقف، لكنها في النهاية مسؤولية الاحتلال الإسرائيلي الذي هو أصل البلاء كله»، مشيرا إلى أن المبادرة العربية للسلام تعرض «سلاما مشرفا لجميع الأطراف» وهي لا تزال مطروحة حتى الآن من دون وجود طرح سلمي إسرائيلي اطلاقا. وأعرب عن دعم الجامعة العربية للتوصل إلى هدنة بين إسرائيل وحركة «حماس» يكون «أساسها فتح المعابر وإنهاء الحصار وتبادل الأسرى وتثبيت وقف إطلاق النار، وكذلك تدعم الجهد المهم للتوصل إلى مصالحة وطنية فلسطينية تؤدي إلى تشكيل حكومة وفاق أو توافق وطني فلسطيني». وقال: «ما نحتاج إليه هو سياسة دولية موضوعية ووساطة نزيهة لقيادة هذا العمل التاريخي نحو تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة».

انشر عبر