شريط الأخبار

الشرطة تلقي القبض على عصابتي سرقة في بيت لحم

10:03 - 02 تموز / مارس 2009

فلسطين اليوم-بيت لحم

أعلنت مديرية شرطة محافظة بيت لحم جنوب الضفة الغربية اليوم، عن إلقاء القبض على عصابتين مكونتا من تسعة عشر شخصا كل واحدة تعمل لوحدها، قامتا بالسطو وسرقة بعض ممتلكات المواطنين في المحافظة.

 

وقال العقيد عبد الجبار برقان مدير عام الشرطة في المحافظة خلال مؤتمر صحفي مساء اليوم، انه في الفترة التي كانت تعيش فيها مدينة بيت لحم بحالة هدوء واستقرار ومحط أنظار العالم في خضم الاحتفالات الدينية ، أبت مجموعة من العصابة إلا إن تعبث بأمن المواطن واستقراره وأمنه الاجتماعي من خلال الاعتداء على ممتلكات المواطنين وسرقتها.

 

وأضاف انه أمام هذا الوضع المقلق شرعت الشرطة بالتنسيق مع قيادة الشرطة في مدينة رام الله على رأسها اللواء حازم عطا الله بمتابعة مجموعات يدور حولها الشكوك، مضيفا: بالفعل تم التوصل لمجموعتين في قضيتين حازتا على اهتمام الجميع.

 

وأشار إلى أن الأهم فيما توصل إليه بعد التحريات وإلقاء القبض على المجموعتين ان الحديث يدور عن قضيتين، الأولى وقعت في 26-2-2009 وسط النهار عندما قامت مجموعة بالسطو المسلح على موظفي شركة جالا للأغذية ومقرها مدينة بيت جالا في وقت كنا نتابع قضايا سطو أخرى.

 

وتابع برقان: فورا صدرت التعليمات وبسرعة من الشرطة والأجهزة الأمنية بإغلاق المدينة وبعد التحري والمتابعة تم ضبط سيارة وعلى الفور تم تشكيل طاقم عمل من المباحث الجنائي برئاسة المقدم خالد التميمي نائب مدير شرطة بيت لحم، لافتا إلى ان أفراد الشرطة استطاعوا خلال 48 ساعة بعد مسح موقع الجريمة من إلقاء القبض على مجموعة العصابة التي كانت تعمل بطريقة منظمة مكونة من تسعة أشخاص موزعين على مدن الخليل وبيت لحم والقدس، قاموا بسرقة 160 ألف شيكل استرد منها حتى الان 116 ألف.

 

وأشار برقان أن هناك متابعة مع النيابة العامة حول المضبوطات بالإضافة إلى متابعة قضايا أخرى سيتم الإعلان عن نتائج التحقيق في الأيام القادمة.

 

وفيما يتعلق بالمجموعة الثانية، أشار العقيد برقان إلى أنها مؤلفة من عشرة أشخاص مدنيين وعناصر من الأجهزة الأمنية، سطت على عدة أماكن في بيت لحم وعبثت في ممتلكات المواطنين،  مشيرا الى  انه تم رفع الغطاء الوظيفي عن المجرمين وسينظر بهم  القضاء العسكري والاستخبارات.

 

وقال ان هذه المجموعة قامت بالسطو على مطاعم ومنازل ومحلات تجارية ومحطة المحروقات في بيت جالا  واستولت على مبالغ تتراوح ما بين 14 إلى 17 ألف شيكل،  موضحا أن التحقيق كشف عن عمليات سطو تمت قبل عام وأكثر مثل مطعم باربرا واورينت.

 

وأشار العقيد برقان إلى أن التحقيق ما زال جار مع مجموعة السارقين، وانه سيتم الكشف عن العديد من السرقات وعمليات السطو التي جرت منذ مدة، مؤكدا أن إمكانيات الشرطة في تطور من حيث تأهيل الكادر وتوفير الإمكانيات اللازمة لذلك.

 

وأهاب العقيد برقان بالمواطنين الحذر والحيطة وان يكونوا متنبهين لكل إنسان غريب في محيط منازلهم والقيام بتبليغ الشرطة فورا لمتابعة ذلك حتى يشعرون بالأمن والآمان.

 

انشر عبر