شريط الأخبار

تيسير خالد: ربط إعمار غزة بشروط سياسية "هدية مجانية للعدوان الإسرائيلي"

06:04 - 02 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم-رام الله

دعا تيسير خالد، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، الدول والمنظمات والهيئات الإقليمية والدولية المشاركة في مؤتمر شرم الشيخ لإعادة إعمار ما دمره العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة إلى عدم ربط إعادة الإعمار بشروط سياسيه على الجانب الفلسطيني.

 

وطالب خالد في تصريح مكتوب، المؤتمر باعتماد آليات محددة وواضحة لإعادة الإعمار، تمكن من الشروع دون تأخير في مد يد العون لأبناء الشعب الفلسطيني لإعادة بناء المؤسسات الرسمية والأهلية وإعادة تأهيل البنية التحتية ومنازل وممتلكات المواطنين، التي تعرضت للدمار الواسع بسبب هذا العدوان.

 

وأضاف أن اعتماد الآليات الفلسطينية القائمة مع دول الإتحاد الأوروبي وفق مؤتمر باريس للمانحين في نهاية العام 2007 وصندوق الائتمان الفلسطيني ووفق الآليات المشتركة لبرنامج البنك الدولي وصناديق الاستثمار العربية والإسلامية ووكالات الأمم المتحدة وفي المقدمة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، يمكنها أن توفر الإطار المناسب للشروع بإعادة الإعمار وتوظيف مساعدات الدول المانحة في أجواء من الشفافية والنزاهة بعيدا عن محاولات التسييس وفرض الشروط السياسية من أية جهة كانت.

 

وأكد خالد على مسؤولية الدول والمنظمات والهيئات الإقليمية والدولية المشاركة في مؤتمر إعادة إعمار قطاع غزه في شرم الشيخ في توفير الضمانات الضرورية للشعب الفلسطيني بأن إسرائيل لن تعود من جديد إلى ممارسة العدوان وتدمير مؤسسات السلطة الوطنية والمؤسسات الأهلية والبنى التحتية ومنازل وممتلكات المواطنين ومشاريعهم الاقتصادية الزراعية والصناعية والتعليمية والصحية وفي فروع الخدمات الأخرى، كما فعلت في عدوان ما أسمته بـ "السور الواقي" عام 2002 /2003 في الضفة الغربية وما أسمته "الرصاص المصبوب" عام 2008/2009 ، فذلك أجدى من محاولات ربط إعادة إعمار القطاع بشروط سياسية على الجانب الفلسطيني تشكل بحد ذاتها هديه مجانية للعدوان الإسرائيلي المتواصل على الشعب الفلسطيني.

 

 

انشر عبر