شريط الأخبار

التميمي: ما يجري في القدس حرب شرسة والاحتلال لن يفرض استسلاماً على شعبنا

02:35 - 02 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

قال الدكتور الشيخ تيسير رجب التميمي قاضي قضاة فلسطين :"إن انهيار الدرج الأثري في سلوان والذي يقع بين وادي حلوة مع ما يسمى بمدينة داود إلى مدخل عين سلوان بفعل الحفريات الإسرائيلية يؤكد أن الإرهاب بحق مدينة القدس المباركة ومقدساتها بلغ حداً لا يمكن السكوت أو التغاضي عنه".

وأشار التميمي في تصريحٍ صحفي وصل "فلسطين اليوم" نسخةً عنه إلى إجماع العالم بقرارات دولية على عدم شرعية أو قانونية ما تقوم به حكومة الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس بوصفها مدينة محتلة كسائر المدن الفلسطينية.

ووصف التميمي ما يجري بالحرب الشرسة والمسعورة ضد مدينة القدس ومقدساتها ونقلة نوعية في جرأة وهمجية الاحتلال الإسرائيلي ومساسه بالمقدسات الإسلامية للاستيلاء تدريجياً على المنطقة بأسرها وتغيير معالمها العربية والإسلامية، منوهاً إلى أن الاحتلال لن يستطيع أن يفرض استسلاماً على الشعب الفلسطيني أو تفريطاً في مقدساته، محملاً حكومة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن الاعتداءات السافرة ضد المقدسات الإسلامية.

وقال :" إن عدد الأنفاق الإسرائيلية وحجمها يزداد يومياً أسفل المسجد الأقصى المبارك وفي محيطه وان الانهيارات المتتالية للطرق والأسوار تؤكد تعرضه لأكبر مؤامرة تهدد بنيانه وهويته لتقويضه وإقامة "الهيكل اليهودي المزعوم" على أنقاضه"، موضحاً أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي خططت لذلك منذ احتلالها المدينة المقدسة عام 67.

ولفت إلى أن الآثار والنتائج الخطيرة للحفريات الإسرائيلية تحت أساسات المسجد الأقصى المبارك وأسواره بدأت تظهر للعيان.

انشر عبر