ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

يواصل الأسير ماهر عبد اللطيف حسن الأخرس إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم (57) على التوالي، رفضاً لقرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي بتحويل ملفه للاعتقال الإداري، بدون توجيه تهمة بحقه.

وأكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى، اليوم الاثنين،  استمرار تدهور وضعه الصحي، وأنه الأسير الاخرس مصمم على خوض معركة الأمعاء الخاوية؛ حتى إيقاف قرار اعتقاله الإداري والحرية.

وأفادت مهجة القدس من خلال رسالة وصلتها، أن الأسير ماهر الأخرس محتجزاً في مشفى "كابلان"، وأنه لا يقوى على الحركة والكلام ويلازم السرير على مدار 24 ساعة.

وأوضحت أنه يعاني من ضعف في التركيز والسمع، وهناك تقرحات في الفم، وأوجاع في كل أنحاء الجسم، وآلام شديدة في الرأس، وألم في المعدة، ودوخة قوية وفقدان حاد في وزنه، وأصبح لا يشعر بقدمه اليسرى أسفل الركبة.

وذكرت مهجة القدس، أن قوات الاحتلال تمارس عليه ضغوط مستمرة لأخذ الفيتامينات والأملاح، وأخبرته أن "لديه يومان ليموت"، فيما يرفض الاسير تلقي الأدوية والفيتامينات وإجراء الفحوصات الطبية.

وأشارت إلى أن ما يسمى بـ"مسؤول استخبارات سجن عوفر "، هدد الأسير الأخرس بأنه سيكون مسؤولاً عن أي خطوات تضامنية يقوم بها أسرى سجن "عوفر" لدعمه وإسناده، في إطلاق سراحه.

يشار إلى أن قوات الاحتلال الاسرائيلي اعتقلت الأسير ماهر الأخرس من سكان مخيم جنين، بتاريخ 27/07/2020م، وأجلت ما تسمى "المحكمة العليا" الصهيونية في القدس المحتلة النطق بالقرار في الالتماس المقدم من محاميته، لحين إحضار النيابة العسكرية تقريراً جديداً بحالته الصحية.

ومن المقرر أن تعقد جلسة ثالثة غداً الثلاثاء بخصوصه، وذلك بالرغم من خطورة حالته الصحية.