شريط الأخبار

"الأوبزيرفر" تزعم محاولة حماس التفاوض سراً مع "إسرائيل"

01:08 - 02 حزيران / مارس 2009

فلسطين اليوم: وكالات

زعمت صحيفة الأوبزيرفر الصادرة أمس، أن حركة حماس حاولت التفاوض سراً مع “إسرائيل” خلال أيام سبقت العدوان على قطاع غزة، وتمرير رسالة إليها عن طريق أحد أقرباء رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت.

 

وادعت الصحيفة البريطانية أنها تعرف هوية هذا القريب المزعوم والتفاصيل الكاملة عن الدور الذي لعبه لكنها امتنعت عن الكشف عنها، مشيرة إلى أن حماس زوّدته بمعلومات عن الجندي "الإسرائيلي" الأسير لدى المقاومة جلعاد شاليت.

 

وذكرت الاوبزيرفر أن ناشط السلام "الإسرائيلي" غيرشون باسكن كان همزة الوصل بين قياديين بارزين في حماس ومسؤولين "إسرائيليين" عن طريق قريب أولمرت، ونسبت إليه قوله إنه "تلقى ثلاثة عروض لفتح قنوات اتصال خلفية، وكانت المرة الأولى بعد فترة وجيزة من احتجاز الجندي، لكن مكتب أولمرت رفض الاقتراح".

 

وأضاف أن صلة الاتصال بحماس كانت شخصية بارزة التقاها في أوروبا ولديها صلات وثيقة بقيادة الحركة في سوريا وغزة.

 

وتحدث باسكين عن تفويضه بعد مرور عام على الاتصالات الأولى للعمل من أجل فتح اتصالات مباشرة وسرية مع حماس بالتنسيق مع عوفر ديكيل، لكن حماس أوصدت باب المفاوضات برفضها الربط بين تبادل الأسرى ووقف إطلاق النار.

 

واعترف أن بعض القيادات ومن بينها سعيد صيام وزير الداخلية الذي اغتيل في العداون على غزة، ومحمود الزهار القيادي في حماس، لم تكن مستعدة لإطلاق مبادرة للحوار.

انشر عبر