شريط الأخبار

أنصار الأسرى تطالب كافة أبناء شعبنا بدعم الحوار الوطني

01:33 - 01 آب / مارس 2009

فلسطين اليوم- غزة

أكدت منظمة أنصار الأسرى اليوم الأحد، على ضرورة مساهمة كافة فئات وشرائح الشعب الفلسطيني ومؤسساته وفصائله بدعم خطوات الحوار الوطني عبر المهرجانات والمسيرات واللقاءات الوحدوية.

وشددت المنظمة في بيان صحفي وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه، على أهمية تعزيز الحضور الإعلامي لملف الحوار وفق مبدأ المصالح الوطنية والتفاهم والانسجام والثقة المتبادلة بين جميع الأطراف، مؤكدةً على ضرورة وضع أي مصلحة حزبية خارج الحسابات والتركيز على الخروج لشعبنا والشهداء والأسرى والجرحى بإعلان المصالحة.

وبينت المنظمة، أن إعطاء الأولوية لإنجاح الحوار والمصالحة وصولاً إلى الوحدة الوطنية من أهم الأولويات الوطنية في ظل هذه الظروف, حيث أن كل المؤشرات تقود إلى نجاحه, معربةً عن أملها من أن يتم إنجاز الوفاق الوطني كضرورة وطنية ملحة أكثر من أي وقت مضى.

ونوهت المنظمة إلى أن القضية الفلسطينية تأثرت بكل أبعادها بانعكاسات الانقسام عليها, والذي بدوره ساهم في زعزعة ثقة الشعب الفلسطيني في نظرته نحو المستقبل بإقامة دولته الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف وتحرير أراضيه.

وذكرت المنظمة في بيانها، أن انعدام الوحدة الوطنية وتجاهلها، أعطى إسرائيل حافزاً أكبر من أجل الهجوم والقتل والتدمير وهذا ما برهنت عليه الأيام الماضية.

واعتبرت المنظمة، أن الخطوة الأولى التى انطلقت بها فتح وحماس في مسار المصالحة أكبر انتصار للمصالح الوطنية العليا، داعيةً أن تكلل مساعيهم بالتوفيق في إعلان المصالحة الوطنية الشاملة, وإعادة اللحمة والصف الوطني إلى مساره الطبيعي بين أبناء الشعب الفلسطيني الواحد.

انشر عبر