ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

أكد القيادي في حركة الجهاد الاسلامي الشيخ خضر عدنان، أن الأسيران ماهر الأخرس وعبد الرحمن شعيبات وضعهما الصحي حرج وصعبة.

وقال عدنان في تصريحات لـ"اذاعة القدس"، أن الأسير شعيبات يواصل امتناعه عن تناول الماء أيضًا لليوم الخامس على التوالي.

وأضاف، أن وجود الأسيرين في مشافي الاحتلال "الدنية" يفي بصعوبة الحالة الصحية لهما وتراجعها، لأن الاحتلال يرفض مثل هذه الخطوة إلا في حال تردي صحة الأسير المضرب عن الطعام.

وأكد عدنان، أن الأسيران يرفضان أخذ أيّة مدعمات أو فيتامينات، كما يرفضان الفحوص الطبية، وهذا يعني تراجع مستمر في حالتيهما الصحية.

وأوضح أنه سيتم تنظم اليوم فعاليات داعمة للأسرى المضربين عن الطعام في مدينتي جنين وبيت لحم، رغم الظرف الصحي الذي يعيشه شعبنا.

وأشار عدنان، إلى أن الاحتلال لم يوقف اعتقالاته وممارساته تجاه أسرانا، مشددا على ضرورة التحرك بأقصى جهد لدعم الأسرى.

وبيّن أن الفعاليات التضامنية تعتبر رسالة دعم إلى الأسرى وجماهير شعبنا بأن هذه الطريق التي صار عليها أسرانا فيها العز والكرامة.

كما شدد على رفض تشريح جثامين الشهداء الأسر، لافتًا ان ذلك لن يعطي أي حقيقة لمواجهة الاحتلال وسجانيه.

وتابع قائلا: "الأسير الأخرس قاب قوسين أو أدنى من الانتصار والساعات القادمة حاسمة فيما يتعلق بإنهاء إضرابه عن الطعام واعتقاله الإداري.

وطالب عدنان، الحركة الأسيرة ومؤسسات الأسرى  بإصدار بيانات واضحة وقوية تجاه مصلحة السجون والسجان لإنهاء إضراب الأسرى الأبطال .

كما أكد أن "انتصار الأسرى بعد الإضراب عن الطعام لن يكون تشريفًا لهم فقط، بل سيكون رافعة لجميع الحركة الأسيرة".