شريط الأخبار

اليابان والصين يتفقان على مراقبة الوضع الصاروخي في كوريا الشمالية

10:43 - 01 تموز / مارس 2009

فلسطين اليوم-وكالات

قال مسؤول في الحكومة اليابانية إن اليابان والصين اتفقا أمس السبت على مواصلة مراقبة أنشطة كوريا الشمالية التي قالت إنها تعتزم إطلاق قمر صناعي يخشى باقي العالم من أحتمال أن يكون صاروخ باليستي طويل المدى . ونقلت وكالة "كيودو" اليابانية للأنباء اليوم الأحد عن المسؤول قوله إن وزير الخارجية الياباني الزائر هيروفومي ناكاسوني ونظيره الصيني يانج جي تشي اتفقا أيضا على عدم السماح لنزاع البلدين حول السيادة على مجموعة جزر فى بحر الصين الشرقي - والذي اندلع مجددا - بأن يغطي على العلاقات عموما.

 

ووصل ناكاسوني بكين في وقت سابق أمس السبت في زيارة تستغرق يومين وصفها مصدر دبلوماسي ياباني بأنها جزء من سلسلة من الزيارات الثنائية المتبادلة عالية المستوى المتوقعة هذا العام. وقال المسؤول إنه فيما يتعلق بكوريا الشمالية اتفق الجانبان على "مواصلة مراقبة الوضع والحفاظ على الاتصالات الوثيقة " من منطلق أن "كوريا الشمالية ينبغي ألا تقوم بأي تصرف يصعد التوترات ويهدد السلام والأمن في المنطقة".

 

ومن المؤكد أن إطلاق كوريا الشمالية لصاروخ سيصعد التوترات في المنطقة وحثت اليابان كوريا الشمالية على التراجع عن إطلاقه. كما أعربت الصين - الحليف التقليدي لكوريا الشمالية - عن رغبتها في عدم مضى بيونج يانج قدما في خطتها. ورفض المسؤول توضيح التعليقات المحددة لوزيري الخارجية بهذا الشأن مشيرا إلى الجهود الدبلوماسية الحالية لمنع مثل هذه الخطوة.

انشر عبر