شريط الأخبار

الاتحاد الإسلامي في النقابات تدعو لثورة غضب عارمة لاستمرار التطاول على الأنبياء

01:48 - 28 كانون أول / فبراير 2009


فلسطين اليوم - غزة

دعا الاتحاد الإسلامي في النقابات -الإطار النقابي لحركة الجهاد الإسلامي- اليوم السبت، لثورة غضب عارمة في العالم العربي والإسلامي، وذلك لاستمرار الحملة الصهيونية ممثلة بوسائلها الإعلامية في التطاول على الأنبياء والمرسلين والذين كان آخرهم النبي محمد عليه الصلاة والسلام.

وقال الاتحاد في بيان له تلقت "فلسطين اليوم":" إن الحملة التي استهدفت مؤخراً خاتم الأنبياء والمرسلين محمد عليه السلام بالتطاول على شخصه ودينه والمنهاج الذي أتبعه كان قد سبقها الاستهزاء بالنبي عيسى وأمه مريم عليهما السلام"، معتبراً أنها جريمة نكراء وتحدياً واستفزازاً لمشاعر المسلمين والمسيحيين بمشارق الأرض ومغاربها .

وأضاف الاتحاد، أن هذه الأفعال تعبر عن كراهية عمياء للإسلام ولنبيهم في دولة تدعي حرية الرأي والتعبير، فكيف تستقيم مبادئ حرية الرأي والتعبير مع الاعتداء على مقدسات الغير بل كيف يتم التميز بين مقدس ومقدس أم أن المسألة تخضع لأجندة مؤسسات وشخصيات موتورة ومتعصبة تتحرك من منطلقات متطرفة معادية للإسلام والمسلمين والأنبياء، تنكشف زيف حرية وتعبيرهم عندما يشكك أحد المفكرين أو السياسيين الهولوكوست .

انشر عبر