شريط الأخبار

الدردساوي يحذر من توقف أعمال الصيانة والتأهيل لشبكات الكهرباء المدمرة في القطاع

11:11 - 28 تموز / فبراير 2009

فلسطين اليوم-غزة

حذر جمال الدردساوي مدير العلاقات العامة والإعلام في شركة توزيع الكهرباء بمحافظات غزة، من توقف أعمال الصيانة والتأهيل التي تقوم بها الشركة على شبكات الكهرباء التي دمرها العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة بسبب نفاذ المواد اللازمة لإصلاح الشبكات وإعادة تأهيلها خاصة محولات وكوابل الضغط المنخفض.

 

وأوضح أن تدمير الشبكات أدت إلى حرمان مئات الآلاف من سكان القطاع من الكهرباء وتسبب في توقف الكثير من المرافق الخدماتية العامة والخاصة عن مواصلة تقديم خدماتها للمواطنين وفي مقدمتها مرافق المياه والصرف الصحي ومراكز الرعاية الصحية والمستشفيات.

 

وقال الدردساوي "إن عدداً كبيراً من المشاريع الكهربائية الخاصة بقطاع المياه والصرف الصحي قد توقف العمل على إتمامها لنفاذ المحولات وكوابل الضغط المنخفض الخاصة بها " ، مشيرا إلي أن هذه المواد قد تم توفيرها للشركة ولكن سلطات الاحتلال تمنع إدخالها إلى غزة حتى الآن.

 

وأكد في تصريح صحفي له اليوم، أن ما ينشر ويبث في وسائل الإعلام المختلفة عن تسهيلات وإجراءات لإيصال المساعدات العاجلة إلى قطاع غزة لا يجد ما يؤيده على واقع الوضع الكهربائي الذي يعاني وما زال من الإجراءات الإسرائيلية المستمرة لمنع إيصال المواد والمعدات اللازمة لشركة التوزيع التي تتحمل مسؤولية توفير التيار الكهربائي للمواطنين ومرافقهم المختلفة.

 

وناشد الدردساوي كافة الجهات المسؤولة والهيئات الدولية ومؤسسات العمل الإنساني للتدخل لدى الجانب الإسرائيلي للسماح بإدخال تلك المواد والتجهيزات في أسرع وقت ممكن، منوهاً إلى أن كثير من المناطق السكنية وما يخدمها من مرافق حرمت من الكهرباء منذ بداية العدوان وحتى الآن بسبب هذا المنع الإسرائيلي المستمر لإدخال ما يلزم لشركة التوزيع.

انشر عبر