شريط الأخبار

القضاء الاسباني يقرّر متابعة تحقيقاته ضد إسرائيل

08:43 - 28 حزيران / فبراير 2009

فلسطين اليوم-القدس

قرر القضاء الاسباني أمس متابعة تحقيقاته بحق وزير إسرائيلي سابق ومسؤولين عسكريين إسرائيليين بتهمة قصف مدمّر لغزة في العام 2002، بعدما درس وثائق جديدة. وقال مصدر قضائي إن القاضي فرناندو اندرو من المحكمة الوطنية، وهي أعلى سلطة جزائية في اسبانيا، قرر متابعة تحقيقاته بعد حصوله على وثائق ترجمتها السفارة الإسرائيلية في مدريد تفيد بعدم وجود أي متابعات قضائية في هذا الملف في إسرائيل.

واستناداً إلى مبدأ «القضاء العالمي»، فإن القضاء الاسباني يستطيع التحقيق في جرائم إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية، حتى ولو ارتكبت خارج اسبانيا، شرط عدم تحرك القضاء المحلي في الدول التي ارتكبت فيها هذه الجرائم. وقرر القاضي اندرو إرسال إنابتين قضائيتين خلال أيام، الأولى إلى السلطات الإسرائيلية لإخطارها ببدء ملاحقة وزير الدفاع الإسرائيلي السابق بنيامين بن اليعازر وستة من كبار المسؤولين العسكريين، والثانية للطلب من شهود وأقارب ضحايا استجوابهم.

وكان القاضي قرر الشهر الماضي قبول الدعوى التي تقدم بها «المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان» للتحقيق في القصف الذي أدى في تموز (يوليو) 2002 إلى مقتل القيادي في حركة «حماس» صلاح شحادة بقنبلة تزن طناً أطلقتها مقاتلة «اف - 16» إسرائيلية. وقُتل 14 مدنياً «غالبيتهم من الأطفال والرضع»، بخلاف 150 جريحاً في الانفجار.

انشر عبر