شريط الأخبار

محللون إسرائيليون: ليبرمان يريد وزارة العدل للتهرب من ملفه الجنائي

08:13 - 28 حزيران / فبراير 2009

فلسطين اليوم: وكالات

قالت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن بعض التقارير لمحللين إسرائيليين تفيد بأنه في حال اضطر بنيامين نتنياهو لتشكيل حكومة يمين ضيقة, فلا مفر له من الخضوع لطلبات افيغدور ليبرمان زعيم حزب إسرائيل بيتنا.

وتضيف التقارير أن ليبرمان طلب من نتنياهو في الاجتماع الأخير أن يحصل على وزارة العدل كشرط للانضمام للحكومة, وأن نتنياهو لم يرفض هذا الطلب من حيث المبدأ.

و تشير التحليلات أن المشكلة تكمن في أن ليبرمان صاحب ملف جنائي, ويخضع لتحقيقات الشرطة, وهذا أمر لا يتقبله الجمهور الإسرائيلي, إلا أن نتنياهو مضطر إلى أن يتجرع ذلك.

وتشير الإذاعة الإسرائيلية أن هذا الطلب من ليبرمان تسبب في حالة من الغضب في الجهاز السياسي الإسرائيلي, لأن ليبرمان يريد أن يحدد من سيقف على رأس حقيبة العدل التي تمسك بملفه الجنائي وستحدد مصيره السياسي, وأن هذه الوزارة هي التي ستحدد القضاة.

ومن جانيه قال وزير الرفاه الاجتماعي (اسحاق هرتسوق) أن وضع حقيبة العدل في يد ليبرمان هو تخطي لكل للخطوط الحمراء, وإن ذلك سيكون وصمة عار على جبين حكومة نتنياهو وحزب الليكود.

وتضيف الإذاعة العامة أن ليبرمان يضع عقبات أخرى, فهو يريد إما الخارجية أو المالية , لكن نتنياهو يميل لإعطائه وزارة المالية؛ لذلك لجأ لإخراج سلطة الضرائب بشكل عاجل من اختصاص وزارة المالية إلى صلاحيات مكتب رئاسة الحكومة , حيث أن هذه السلطة تدير تحقيقاً مع ليبرمان.

انشر عبر