شريط الأخبار

عضو بالمجلس الوطني: "حماس" لن تشارك بالانتخابات الرئاسية المقبلة وعباس سيترشح

05:28 - 27 تشرين أول / فبراير 2009

فلسطين اليوم : دمشق

رجّح كاتب فلسطيني ومحلل سياسي معروف عدم مشاركة "حماس" في الانتخابات الرئاسية المقبلة، فيما توقع في الوقت ذاته أن يترأس إسماعيل هنية حكومة الوحدة الوطنية التي دعت الفصائل إلى تشكيلها في ختام مؤتمر المصالحة الفلسطيني الذي أنهى أعماله في القاهرة يوم أمس الخميس.

وحذّر علي بدوان، الذي يشغل عضوية المجلس الوطني الفلسطيني في تصريحات متلفزة، من أن نتائج حوارات القاهرة "مازالت أوّلية وتحتاج لجهد كبير من أجل إتمام المصالحة الداخلية بشكل تام ونهائي".

وبالنسبة للانتخابات الرئاسية، فتوقع الكاتب الفلسطيني مرشحي الرئاسة الفلسطينية أن تُرشح حركة "فتح" محمود عباس لولاية رئاسية ثانية حتى لو كانت رغبته مخالفة لذلك، فيما استبعد أن تقوم حركة "حماس" بترشيح أحد من طرفها، وقال: "هي لا تريد الموقع الرئاسي الأول لأكثر من سبب".

وتابع يقول "ومع ذلك لن يكون عباس هو المرشح الوحيد، بل سيكون هناك أكثر من مرشح مستقل"، وتابع "إن المرشح المستقل الأقوى هو الدكتور مصطفى البرغوثي، وهو شخصية مقبولة من قبل معظم دول أوروبا وحتى من قبل الولايات المتحدة" على حد تعبيره.

والبرغوثي عضو سابق في الأمانة العامة لحزب الشعب الفلسطيني، حيث غادر الحزب قبل سنوات وتزعّم مجموعات العمل المجتمعي في الضفة الغربية (مجموعات أن جي اوز) القريبة من مؤسسات المجتمع المدني غير الحكومية في أوروبا.

ورأى بدوان أن فوز البرغوثي بالرئاسة الفلسطينية في الانتخابات القادمة "ممكن" في حال "نال تأييد حماس وتصويت أعضاءها لصالحه"، وتابع "مع أن الولايات المتحدة تفضّل عباس، إلا أن ما يميز البرغوثي أنه يرتبط بعلاقات جيدة مع قيادات "فتح" كما يرتبط بعلاقات جيدة مع قيادات "حماس"".

انشر عبر