شريط الأخبار

الاحتلال ينكل بمواطن في الضفة ويكسر يده لمحاولته إيصال نجله للمستشفى

03:50 - 27 تشرين أول / فبراير 2009

فلسطين اليوم : نابلس

تعرض مواطن فلسطيني من قرية عصيرة القبلية جنوب مدينة نابلس للضرب المبرح وكسر يده من قبل أفراد دورية من جيش الاحتلال عند حاجز قلنديا شمال القدس المحتلة بينما كان يحاول الوصول بابنه المريض إلى مستشفى المقاصد.

وقال خالد محمود أبو خلف( 38 عاماً) بعد تلقيه العلاج وتجبير يده في مستشفى رفيديا، :" إن  ابنه شادي 3 سنوات ونصف يعاني من مرض عصبي وقد حولته وزارة الصحة الفلسطينية للعلاج في مستشفى المقاصد وتم تحديد موعد، وقد حاولت الحصول على تصريح من الجانب الإسرائيلي للوصول إلى مستشفى المقاصد ولكنه جوبه بالرفض".

ويضيف:" كانت حالة ابني تستدعي الوصول إلى المستشفى في الوقت المحدد ولذلك اصطحبته معي وحاولت الالتفاف على حاجز قلنديا إلا أن دورية من جيش الاحتلال أوقفتني وقد حاولت شرح الأمر لهم وإبراز التقارير الطبية إلا أنهم انهالوا عليّ بالضرب بالهراوات وكسروا يدي أمام ابني الصغير الذي أخذ يبكي من شدة الخوف وازداد مرضاً".

وتابع "لقد وضعوني مع ابني في الجيب العسكري والقوا بنا خلف الحاجز، واضطررت للعودة إلى نابلس وذهبت إلى مستشفى رفيديا حيث تم تجبير يدي المكسورة".

ويبدو خالد قلقا جدا على حالة ابنه التي تزداد سوءا، علما بأنه يحتاج لمراجعة مستشفى المقاصد مرتين كل شهر وفقا لنصائح الأطباء.

وناشد الوالد المتألم المؤسسات الحقوقية المحلية والدولية مساعدته للحصول على تصريح للوصول بابنه إلى مستشفى المقاصد لتلقي العلاج هناك.

انشر عبر