شريط الأخبار

دراسة: 71.5 % من طلبة غزة يعانون مشكلات نفسية وسلوكية نتيجة الحرب الأخيرة

03:29 - 27 آب / فبراير 2009

فلسطين اليوم : غزة

أظهرت دراسة حديثة وجود مشكلات نفسية وسلوكية مثل الخوف والقلق بين الطلبة الفلسطينيين من كلا الجنسين بنسبة (71.5%) نتيجة مشاهدة الأحداث الصعبة عياناً أو عبر شاشة التلفاز خلال فترة الحرب على غزة.

وأشارت الدراسة التي أجرتها سمر جبر مسؤولة التوجيه والإرشاد في وكالة الغوث للمقارنة بين الحالة النفسية للطلاب في الريف والمدينة والمخيم، أن نسبة الخوف والقلق لدى الإناث أعلى (81%) من الذكور (62.1%) وذلك يعود لطبيعة الفتاة كونها أكثر حساسية للمشكلات عنها من الذكور.

و تبين من الدراسة أن الطلبة (ذكوراً وإناثاً) يعانون الكوابيس والأحلام المزعجة بنسبة (5 .48%) وترتفع النسبة لدى الذكور في المخيم (1 .62%) وتنخفض لدى الطلبة الذكور في المدينة (42%) ويعود ذلك لوجود أنشطة ترفيهية تساعد الطلبة على تفريغ  مشاعرهم سواء في المدرسة أو خارجها أكثر من طلبة المخيم والريف.

كما وأظهرت الدراسة وجود أثر ايجابي في تعميق وعي الطلبة بالانتماء والمشاركة في الانتفاضة لكلا الجنسين بنسبة (5 .69%) مع ازدياد لدى الإناث في المدينة (71%) والمخيم (69%) عنها في الريف (59%) حيث تبين رغبة في الاشتراك في الأحداث وسماع الأناشيد الوطنية في المخيم (84%) والمدينة (89%) أكثر من الريف (78%) لما في ذلك من أثر في تفريغ شحنات الانفعال والغضب الزائد حيث لا يجدن مساحة كافية للتعبير والمشاركة الحقيقية على الأرض.

وبيّنت الدراسة أن الطلبة الذكور في الريف يتمنون لو أنهم يعيشون أكثر بعيداً عن الأحداث بنسبة (5 .64%) أكثر من نسبة الطلبة في المدينة (1 .57%) والريف (1 .62%) كون المخيمات أكثر عرضة للأحداث الصعبة من المدينة أو الريف.

وأظهرت الدراسة وجود نسبة عالية للطلبة (ذكوراً وإناثاً) تشاهد الأحداث الصعبة عبر شاشة التلفاز (59%) ولعدد ساعات أطول (5 .86%) حيث وجد ازدياد ملحوظ لدى الذكور في مشاهدة الأحداث (6 .75%)  بسبب تعرض المخيم بشكل مباشر للأحداث الصعبة في غزة بحيث يميلون لمشاهدة الأحداث أكثر من الطلبة من سكان المدينة والريف.

انشر عبر