شريط الأخبار

بريطانيا تعترف بتسليم متهمين بالإرهاب إلى الأمريكيين

08:22 - 27 حزيران / فبراير 2009

فلسطين اليوم-وكالات

أقرت الحكومة البريطانية بأن القوات البريطانية في العراق سلمت متهمين بالإرهاب إلى الجيش الأمريكي لاستجوابهم.

 

وقال وزير الدفاع البريطاني جون هيوتون امام مجلس العموم إن القوات البريطانية سلمت عام 2004 شخصين إلى الأمريكيين وإنهما نقلا بعد ذلك إلى أفغانستان للاستجواب حيث مازالا محتجزين هناك.

 

واكد الوزير أنه تلقى تأكيدات بأن المتهمين سيلقيان معاملة آدمية ، كما اعتذر هيوتون للنواب البريطانيين عن إنكار الحكومة قبل ذلك تورطها في عمليات تسليم غير قانونية.

 

وتفيد أنباء بأن المشتبه بهما باكستانيان يعتقد انهما عناصر جماعة لشكر طيبة الكشميرية التي يشتبه في صلتها بتنظيم القاعدة.

 

وقال الوزير إنه تمت الإشارة لموضوع تسليمهما في مذكرة لوزير الخارجية السابق جاك سترو ووزير الداخلية السابق تشارلز كلارك في أبريل/نيسان 2006.

 

وتلقي هذه الإفادة الضوء على الدور المفترض لحكومة حزب العمال خلال السنوات الماضية في موضوع عمليات التسليم الغير قانونية و الرحلات الجوية التي تم خلالها نقل المتهمين بالإرهاب إلى سجون سرية في عدة دول لتستجوبهم الاستخبارات المركزية الأمريكية.

 

وجاء الكشف عن هذه المعلومات بعد أيام من عودة المعتقل السابق في جوانتانامو بنيام محمد الذي كان قد اتهم الاستخبارات الأمريكية والبريطانية بالمسؤولية عن تعرضه للتعذيب.

 

ويقول محمد وهو من أصل إثيوبي يقول إنه تعرض للتعذيب لدى قيام محققين أمريكيين باستجوابه في سجن مغربي.

 

وألقى محمد باللوم على بريطانيا لإمدادها الأمريكيين بمعلومات شخصية عنه استخدمت ضده لدى استجوابه في السجن المغربي الذي قال إنه تعرض فيه لتعذيب شديد.

 

وكانت الحكومة البريطانية قد تعرضت مؤخرا إلى ضغوط متزايدة لكشف حقيقة التعاون مع واشنطن في موضوع السجون والرحلات السرية.

 

وكان رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير قد أكد أمام مجلس العموم في ديسمبر/كانون الأول 2005 بأن عمليات تسليم ونقل المشتبه بهم بصورة غير قانونية سياسة تتبعها واشنطن منذ سنوات.

 

واعترفت حكومة جوردون براون العام الماضي بأن طائرتين لنقل متهمين بالإرهاب هبطتا في أراضي المملكة المتحدة عام 2002.

 

انشر عبر