شريط الأخبار

شخصيات فلسطينية مستقلة تشكل لجنة تحضيرية لمتابعة إعادة إعمار غزة

08:46 - 26 حزيران / فبراير 2009

فلسطين اليم -غزة

شكل عدد من الشخصيات الفلسطينية المستقلة والأكاديميين والاقتصاديين، لجنة تحضيرية تضم كفاءات وخبرات متنوعة، لمتابعة عملية إعادة إعمار قطاع غزة.

 

وضمت اللجنة في عضويتها كل من الدكتور إياد السراج من برنامج غزة للصحة النفسية، وعمر شعبان من مؤسسة "بالثنك" للدراسات الإستراتيجية، وفواز أبو ستة من جامعة الأزهر بغزة، وعبد العزيز أبو القرايا من شبكة المنظمات الأهلية، وعبد الكريم عاشور من الإغاثة الزراعية، ومحمود العلمي ومؤسسة نظم المعلومات، والمستشار الإداري سامي عبد الشافي.

 

وقالت اللجنة في بيانها الأول  الذي أطلقت عليه اسم "مبادرة المجتمع المدني" والذي وقع عليه العديد من الشخصيات الفلسطينية إنه "انطلاقاً من شعورنا بالمسئولية الوطنية والأخلاقية والمهنية، تداعت نخبة من قيادات المجتمع المدني والقطاع الخاص إلى لقاء يبحث في تداعيات العدوان الإسرائيلي وآفاق عملية إعمار غزة وتأمين شروط نجاحها".

 

وأضاف البيان أنه "عشيه مؤتمر المانحين المزمع انعقاده في القاهرة أوائل آذار (مارس) القادم، نؤكد على أن عملية إعادة الإعمار تنطوي بالضرورة على بعد وطني، علاوة على بعدها الإنساني الواضح .. وعليه يتوجب التعاطي مع هذه العملية كمشروع وطني تنموي شامل، لا يقتصر على الترميم الإسكاني والاقتصادي فقط، وإنما يتعداه ليشمل الترميم السياسي والوطني والاجتماعي لكل ما سببه الانقسام والاقتتال الداخلي والانفصال الجغرافي والوجداني".

 

ودعا البيان إلى "تبني وإقرار عملية شاملة للأعمار، وفق رؤية وطنية وتنموية تأخذ بعين الاعتبار حاجات المجتمع الفلسطيني وأولوياته للنهوض  و تجاوز آثار الحصار والعدوان".

 

وشدد البيان على أن "شرط نجاح عملية  الأعمار الشاملة، في تحقيق أهدافها وغاياتها التنموية والإنسانية، يكمن في تأمين حد أدنى من الاستقرار السياسي والتوافق المجتمعي.  وبدون ذلك، سوف لن تتعثر عملية الإعمار أو تهدر الأموال فحسب، بل ستطول معاناة شعبنا وفئاته المتضررة خصوصاً". 

انشر عبر