شريط الأخبار

حزب تونسي معارض يندد بشدة بقرار هدم منازل عائلات مقدسية

05:25 - 26 حزيران / فبراير 2009

فلسطين اليوم-وكالات

ندد الاتحاد الديمقراطي الوحدوي (حزب تونسي معارض معترف به) اليوم الخميس بشدة بالقرار الاسرائيلي بهدم منازل عائلات فلسطينية في مدينة القدس المحتلة بذريعة البناء من دون ترخيص واصفا اياه "بالعدوان المتجدد لتهويد القدس". وقال الحزب في بيان له "نندد بشدة بهذا الكيان البغيض الغاصب وممارساته الإجرامية". واعتبر الاتحاد "هذه الممارسات من صميم طبيعة العدو الصهيوني العنصرية والعدوانية والتوسعية الهادفة إلى تهويد القدس وفلسطين بالكامل أرضا وبشرا".

 

وحمل الحزب "النظام العربي الرسمي وجامعته العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي والسلطة الفلسطينية مسؤولية ما يحدث نتيجة صمتها عن هذه الانتهاكات وعدم تحركها لمواجهة المخططات الصهيونية في فلسطين وغيرها من الأراضي العربية" ودعاهم "الى تحمل مسؤولياتهم التاريخية وايقاف التفاوض والتنسيق مع العدو". وناشد الحزب "جماهير شعبنا وأمتنا العربية والإسلامية للدفاع عن القدس والأقصى الشريف بكل الأساليب المتاحة" كما اهاب "بقواه السياسية أن تتوحد في مواجهة هذا العدوان المتجدد".

 

وكان مسؤول فلسطيني اعلن ان اصحاب نحو 90 منزلا في القدس الشرقية يعيش فيها نحو 1500 فلسطيني، تلقوا الاحد اوامر من بلدية القدس "الاسرائيلية" باخلاء منازلهم تمهيدا لهدمها، بحجة عدم وجود ترخيص لبنائها. وتقع المنازل المهددة في حي البستان الواقع الى جنوب المسجد الاقصى، ويعود بناؤها الى ما قبل العام 1967 عندما احتلت اسرائيل القطاع الشرقي من المدينة المقدسة.

 

انشر عبر