شريط الأخبار

لجان المقاومة الشعبية : لقاء أشقاء الوطن هو مصلحة للجميع ونكاية بالعدو

12:56 - 26 كانون أول / فبراير 2009


فلسطين اليوم-غزة

أكد زهير القيسي "أبو إبراهيم" عضو القيادة السياسية للجان المقاومة الشعبية أن الوحدة الفلسطينية الضمانة الحقيقية لمواجهة كافة التحديات التي تعترض القضية ومستقبلها في ظل تشكل حكومة صهيونية يمينية تسعي إلى تهويد القدس المحتلة.

 

وقال عضو القيادة المركزية للجان المقاومة في بيان وصل فلسطين اليوم نسخة عنه اليوم,  أن الالتقاء بين أشقاء الوطن هو مصلحة للجميع ونكاية بالعدو وتعزيز لخياراتنا التي تقدمت من أجلها صفوف المجاهدين والشهداء والتي يقع على الفصائل الفلسطينية واجب الحفاظ عليها عبر تعزيز ثقافة الجهاد والمقاومة وبناء مجتمع فلسطيني مقاوم  .

 

وأوضح "أبو إبراهيم" أن على الأخوة المتحاورين من حركتي حماس وفتح يجب أن يكونوا على قدر كبير من المسؤولية لقراءة رسالة الصمود الأسطوري لجماهير المقاومة في قطاع غزة في مواجهة آلة الحرب الصهيونية مشددا على ضرورة الا يطعن الشعب مرة أخرى باستمرار الانقسام الفلسطيني الذي كان ولازال شكلاً طارئاً من العلاقات الفلسطينية الداخلية.

 

وطالب القيادي في لجان المقاومة الدول العربية أن تسعى بمزيد من الجهود الطيبة من أجل لملمة الصف الفلسطيني وان يكونوا على مسافة واحدة من جميع الأطراف وأن يكون الاتجاه نحو تعزيز نقاط الالتقاء وهي كثيرة ومعالجة الخلافات على قاعدة تغليب المصلحة الفلسطينية العليا لمواجهة التحديات المحدقة بنا, حيث أن من المصلحة العربية تكمن في كون الشعب الفلسطيني موحد وهذا يتطلب من الجميع دعم جهود المصالحة الفلسطينية .

 

انشر عبر