شريط الأخبار

كُتاب اليمين الإسرائيلي يحتجون على تهميش أرائهم في وسائل الإعلام

09:56 - 26 حزيران / فبراير 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

يرى أصحاب الفكر اليميني في إسرائيل "أنه من المسموح في الديمقراطية للمواطنين بالتفكير الوطني, وهم بذلك غير مجرمين وليس هناك من سبب لإدانة أرائهم".

 

جاء في عريضة قدمها كُتاب من اليمين الإسرائيلي ضد الصحف الكبرى الإسرائيلية " أن كل صحافة تنشد الديمقراطية لا تتعامل هكذا, ولا تقوم باحتقار المواطنين الوطنيين, ولا تشكك فيهم ولا تنعتهم بألفاظ نابية وكأنهم منبوذين".

 

ويوضح الكُتاب في العريضة أنه "مسموح لمواطنين إسرائيليين بالشعور بحب الوطن والرغبة في المحافظة عليه بكل ثمن, وهذا ليس جنحة ولا جريمة, وليس هناك سبب لصبغ المواطنين بألوان, وكأنهم مجانيين أو يدقون طبول الحرب".

 

ويقتنع الكٌتاب أصحاب الفكر اليميني " أن أعدائهم يستمدون القوة والأمل لمحو دولة إسرائيل عندما يقرؤون أراء اليسار الإسرائيلي في الصحف واستنتاجاتهم الخاطئة, ويواصلون طريق الحرب من منطلق الأمل بان أرائكم أيها اليساريين ستُضعف الوطنيين والوطنية الإسرائيلية".

 

ويشكك أصحاب الفكر اليميني في صدق طريق اليسار في إسرائيل, التي ستؤدي من وجهة نظرهم إلى الانحدار والانحلال والدمار وفقدان الرغبة في المحافظة على (الوطن الإسرائيلي كوطن للشعب اليهودي)".

 

وينادي اليمين بإعطاء فرصة للكُتاب من اليمين, والذين حتى الآن يكتبون فقط في هوامش الصفحات في الصحف الإسرائيلية, ويطالبوهم بفتح مساحة لهم ليكتبوا مقالات تُنشر في الأعمدة الكبرى في الصحف الرئيسة, بالإضافة إلى السماح لهم بنشر وجهة نظرهم اليمينية, لافتين أنه على الصحف احترامهم لأنهم يشكلون قسم كبير من هذا الشعب, وهذا ما ثبت في الانتخابات الإسرائيلية الأخيرة".

 

وجاء في نهاية العريضة التي قُدمت للصحف الإسرائيلية الكبرى "الرجاء منكم احترموا أرائنا".

انشر عبر