ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

كشفت لجنة التحقيق الإيرانية الخاصة باغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني ونائب رئيس الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس اليوم الثلاثاء تفاصيل جديدة حول جهة معينة تقف وراء اغتيالهما.

واتهمت اللجنة إحدى شركات الاتصال في العراق بانخراطها في عملية الاغتيال، قائلة: ""تلقينا وثائق من قبل قادة بالحشد تتهم فيها إحدى شركات الهاتف النقال بالتورط باغتيال قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس مع رفاقهما من خلال تزويد قيادة الجيش الأمريكي في قاعدة "فيكتوريا" بمطار بغداد بقاعدة بيانات خط الهاتف النقال لأحد المرافقين للمهندس الذي اغتيل خلال الضربة الجوية".

ووفقًا لوكالة "مهر" الإيرانية، فإن اللجنة أشارت إلى أن القيادة الأمريكية حصلت على معلومات كافية من خلال خط الهاتف لمكان تواجد أبو مهدي المهندس ولقائه قاسم سليماني، مما ساعد بعملية الاغتيال بحسب المعلومات التي تلقتها اللجنة وهي قيد التحقيق".

وكانت كتائب "حزب الله" العراقي اتهمت رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، عندما كان يشغل منصب رئيس المخابرات العامة العراقية، بتسهيل اغتيال قاسم سليماني، وأبو مهدي المهندس في قصف جوي بمطار بغداد.

يشار إلى أن قائد فيلق القدس الإيراني، الجنرال قاسم سليماني، قتل بغارة أمريكية على مطار بغداد، في الثالث من شهر يناير/كانون الثاني الماضي، برفقة نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي السابق، أبو مهدي المهندس.