شريط الأخبار

السلطة الفلسطينية ستطلب أكثر من ملياري دولار في مؤتمر الإعمار بمصر

06:19 - 25 كانون أول / فبراير 2009


فلسطين اليوم-رام الله

أعلن رئيس حكومة رام الله سلام فياض اليوم الأربعاء أن السلطة الفلسطينية ستطلب مليارين و800 مليون دولار لاعادة اعمار غزة خلال مؤتمر المانحين المقرر عقده الاثنين المقبل في مصر. وجاءت تصريحات فياض عقب توقيع اتفاقية بين السلطة الفلسطينية والمجلس التنسيقي للقطاع الخاص والمفوضية الأوروبية حول برنامج تنشيط القطاع الاقتصادي في غزة كجزء من البرنامج المتكامل لإعادة إعمار القطاع.

 

وقال فياض خلال مؤتمر صحافي عقد في مقر رئاسة الوزراء في رام الله ظهر اليوم عقب توقيع الاتفاقية، "بلغ حجم الأموال المطلوبة لسد احتياجات إعادة اعمار قطاع غزة بحسب الوثيقة التي قامت السلطة الفلسطينية بإعدادها 2 مليار و800 مليون دولار". واوضح فياض ان الوثيقة "تتضمن احتياجات إعادة الإعمار وتنشيط الاقتصاد في غزة"، وأضاف "تشكل الوثيقة الأساس الذي يتوقع ان يقوم المانحون المشاركون في مؤتمر شرم الشيخ بتقديم التعهدات والالتزامات المالية عليه".

 

واوضح فياض ان البرنامج "يتعامل مع الحاجة الى تعويض القطاع الخاص عن الضرر الذي لحق بالاصول الثابتة في القطاعات الإنتاجية جميعها باستثناء قطاع الزراعة والثروة الحيوانية اللذين سنخصهما باتفاقية توقع غدا الخميس". وقال فياض "يتكون برنامج التنشيط الاقتصادي من مرحلتين، الأولى تتمثل بالتعويض عن الضرر الذي لحق بالأصول الثابتة، ومرحلة أخرى لاحقة في التعامل مع كل ما هو مطلوب لتنشيط القطاع الخاص في المجالات الإنتاجية".

 

وزاد بالقول "تبلغ قيمة هذه المرحلة 152 مليون دولار وسيتم تنفيذها بالتعاون مع المجلس التنسيقي للقطاع الخاص والاتحاد الأوروبي من خلال النافذة التمويلية التي تعتمدها المفوضية الأوروبية لتوريد المساعدات للسلطة الفلسطينية".

 

وقال مسؤولون في "حماس" إن "أي عملية اعمار في قطاع غزة يجب أن تمر من خلال حركة حماس التي تسيطر على القطاع"، وترفض الدول المانحة وإسرائيل التعامل مع "حماس" وهو أمر قد يعرقل او يؤخر عملية الاعمار في غزة.

 

انشر عبر