شريط الأخبار

مركز الأبحاث ينظم ورشة عمل للمطالبة برفع سن الحضانة حتى 18 سنة في شمال القطاع

02:12 - 25 تشرين أول / فبراير 2009

فلسطين اليوم: غزة

نظم مركز الأبحاث والاستشارات القانونية للمرأة اليوم ورشة عمل خاصة بالمؤسسات الأهلية في شمال القطاع تحت عنوان " نعم لرفع سن حضانة الأولاد حتي الثامنة عشر ", وذلك للمطالبة بتعديل قانون الأحوال الشخصية وخاصة رفع سن حضانة الصغير/ة حتي الثامنة عشر.

وجاءت الورشة ضمن مشروع صوت العدالة الممول من مؤسسة إنقاذ الطفل – برنامج نسيج- مبادرة التنمية الشبابية المجتمعية.

وأكدت مديرة المركز أ. زينب الغنيمي على أن الحضانة مسؤولية مشتركة للأبوين حال قيام الزوجية بينهما, وإذا انتهت الحياة الزوجية بوفاة أحد الزوجين عهدت الحضانة لمن بقى حياً من الأبوين, وإذا تزوجت الأرملة تنتقل الحضانة لأقارب المحضون بقرار القاضي مراعاة لمصلحة المحضون, وإذا انتهت بالطلاق تكون الحضانة للأم ثم الأب, كما يحق للأطفال المحضونين زيارة الطرف غير الحاضن بشكل دوري, وتشمل الزيارة النوم مدة يوم أو يومين في المرة الواحدة.

وأضافت أن الحضانة تمتد للأولاد والبنات حتى سن الأهلية القانونية "18" سنة, ثم يخيروا بالمكان الذي يرغبون العيش فيه, داعية كافة المؤسسات المجتمعية النسوية والحقوقية والشبابية للمشاركة فى حملة جمع التوقيعات من أجل تعديل سن الحضانة حتي الثامنة عشر من العمر, وكل النصوص ذات العلاقة التى تخدم هذا التعديل.

 

وتخللت الورشة العديد من المداخلات التي ركزت فى مجملها علي ضرورة السعي لرفع سن حضانة الصغير/ة حتى الثامنة عشر من أجل مصلحة الطفل الفضلى, وأكدت المؤسسات على دعمهما المتواصل لرفع سن الحضانة, وتوحيد كافة القوانين المتعلقة بالأحوال الشخصية بين شطري الوطن, والإبتعاد عن دائرة الخلافات السياسية والإنقسام, وتحقيق مصلحة الأسرة للحفاظ على النسيج المجتمعي والعلاقات الاجتماعية.

انشر عبر