ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

ناقشت حركتي "حماس" و"فتح"، اليوم الثلاثاء، سُبل مواجهة الاحتلال الاسرائيلي ومخططاته التهويدية ضد الأرض والإنسان والمقدسات الاسلامية والمسيحية في فلسطين المحتلة.

وأكد بيان صادر عن الحركتين في قطاع غزة، أنهما عقدا اجتماعًا قياديًا حضره عن "حماس" عضو المكتب السياسي خليل الحية برفقة وفد، وعن حركة "فتح" عضو اللجنة المركزية للحركة، أحمد حلس برفقة وفد، وذلك في إطار الجهود الوطنية المشتركة لمواجهة مخططات الاحتلال التي يقودها الحزب اليميني الاسرائيلي برئاسة بنيامين نتنياهو.

وأوضح البيان، أن الاجتماع ناقش آليات عقد وتنظيم المهرجان الوطني لمواجهة مخطط "الضم" و"صفقة القرن" المدعومة من الرئيس الامريكي دونالد ترامب، بمشاركة شخصيات دولية.

أواخر شهر يونيو، أعلن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو تأجيل مخططه الرامي إلى ضم الأغوار وتوسيع المستوطنات في الضفة المحتلة إلى شهر أغسطس المقبل، وسط رفض فلسطيني جامع للضم.

وعدّ المجتمع الدولي، مشروع الضم الاسرائيلي انتهاك صريح للقوانين والمواثيق الدولية، في حين، لا تزال الإدارة الامريكية برئاسة ترامب تدعم نتنياهو بمشروعه الخطير على القضية الفلسطينية.

بالجذير ذكره، ان اللواء في حركة "فتح" جبريل الرجوب، والقيادي في "حماس" صالح العاروري، قد أعلنا في لقاء مشترك بث على وسائل الاعلام بداية الشهر الحالي، رفضهما الشديد لخطة "الضم" التي تقضم نحو 30% من مساحة الضغة.

109937676_207778270609636_1068107290912926041_n