شريط الأخبار

تحالف الفصائل الفلسطينية في دمشق: نجاح حوار القاهرة مرهون بدعوة الجميع

09:16 - 25 تشرين أول / فبراير 2009

فلسطين اليوم- أيمن خالد

اعتبرت فصائل تحالف القوى الفلسطينية ولجنة المتابعة العليا للمؤتمر الوطني الفلسطيني في دمشق عدم دعوة بعض القوى والفصائل إلى الحوار الفلسطيني المزمع عقده في القاهرة الخميس المقبل لا يخدم التوجهات لتحقيق وحدة وطنية حقيقية ولا يعبر عن التمثيل الشامل لكل فئات وتيارات وفعاليات الشعب الفلسطيني.

وقالت إن نجاح المؤتمر مرهون «بمشاركة كل القوى والفصائل الفلسطينية في الداخل والخارج». واشار أمين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني وأمين سر لجنة لمتابعة خالد عبد المجيد لـ«الشرق الأوسط» الى أن أربع منظمات لم تدع للمشاركة في الحوار ،هي: «جبهة النضال الشعبي الفلسطيني» (لها رديف في منظمة التحرير) و«فتح الانتفاضة» (المنشقة عن حركة فتح) و«جبهة التحرير الفلسطينية» (لها رديف في منظمة التحرير) و«الحزب الشيوعي الثوري الفلسطيني». وتنضوي هذه المنظمات بالإضافة إلى حركتي حماس والجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية- القيادة العامة ومنظمة الصاعقة (البعث السوري)، تحت (تحالف القوى الفلسطينية) وجميعها تتخذ من دمشق مقار لها. وبعد اجتماع موسع لقيادات الفصائل وأمانة سر لجنة المتابعة عقد صباح أمس، صدر بيان عن المجتمعين تلقت «فلسطين اليوم» نسخة منه، يطالب باستناد الحوار الفلسطيني إلى «أسس سياسية واضحة بعيدا عن المراهنة على السياسات السابقة التي شكلت خروجا عن الثوابت الوطنية وطعنا لنهج وخيار المقاومة» مع التأكيد على أن «نجاح هذا الحوار ووصوله إلى نتائجه الايجابية يتطلب رعاية وجهودا عربية إلى جانب الجهود المصرية».

وطالب المجتمعون بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية ووقف «التنسيق الأمني مع الاحتلال الإسرائيلي ووقف المفاوضات العبثية مع العدو الإسرائيلي» كخطوات أساسية لانطلاقة جادة للحوار الفلسطيني ونجاحه.

ودعوا إلى الإسراع بالتحرك لاتخاذ خطوات عملية لفتح كل المعابر وفك الحصار الظالم المستمر على قطاع غزة والبدء الفوري بإدخال مواد لإعادة أعمار القطاع ومتطلبات الحياة لأبناء الشعب الفلسطيني وتعزيز صموده إمام العدوان الإسرائيلي المستمر على غزة

انشر عبر