ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

رفض رئيس التيار الوطني الحر الوزير جبران باسيل كافة المؤامرات التي تستهدف القضية الفلسطينية من صفقة القرن الى مشروع الضم، مؤكدا أن الشعب الفلسطيني قادر على مواجهة التحديات بوحدته ومقاومته مشددا على حق العودة ورفض التوطين وعلى حق الفلسطينيين العيش بكرامة في لبنان.

كلام باسيل جاء خلال  استقباله في مقر التيار، ممثل حركة المقاومة الإسلامية حماس في لبنان، الدكتور أحمد عبد الهادي، على رأس وفد ضم كل من: نائب المسؤول السياسي للحركة "جهاد طه"، ومسؤول العلاقات اللبنانية "أيمن شناعة.

ممثل حماس د. عبد الهادي قدم شرحاً عن مخاطر خطة ضم الضفة الغربية والتي تأتي ضمن خطوات صفقة القرن الأميركية، معتبراً أنّ المخططات الأميركية والصهيونية لا تستهدف فلسطين فحسب، بل المنطقة ككل، مؤكداً أنّ الشعب الفلسطيني بوحدته ومقاومته سيمنع الاحتلال من تنفيذ مخططاته.

وقدّم ممثل الحركة شرحاً وافياً حول أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، مؤكدا على أنّ الأوضاع الإنسانية والمعيشية في المخيمات أصبحت كارثية، بفعل الأزمة الاقتصادية التي يشهدها لبنان وجائحة كورونا التي أوقفت أعمال الكثير من اللاجئين.

وطالب "عبد الهادي"،رئيس تكتل لبنان القوي الوزير باسيل، بالعمل على إقرار الحقوق الإنسانية والاجتماعية للاجئين الفلسطينيين في لبنان، وتمكين الشعب الفلسطيني من العيش بكرامة، إلى حين العودة إلى أرضه، مؤكداً رفض جميع اللاجئين الفلسطينيين للتوطين والتهجير.

وفيما يخص الوضع الأمني في المخيمات، أوضح ممثل الحركة إلى أنها تشهد استقراراً أمنياً جيداً نتيجة جهود الفصائل الفلسطينية وبمتابعة حثيثة من هيئة العمل الفلسطيني المشترك، التي تعمل على التنسيق مع كافة الجهات اللبنانية المعنية للمحافظة على الأمن والاستقرار في المخيمات، وللاستمرار في تحييدها عن تجاذبات الساحة اللبنانية.

بدوره، أكد الوزير باسيل على  رفض لبنان لكافة المؤامرات التي تستهدف القضية الفلسطينية وخصوصاً صفقة القرن ومشروع الضم، معتبراً أنّ الشعب الفلسطيني قادر على الوقوف في وجه هذه التحديات بوحدته ومقاومته. وشدد "باسيل" على حق الشعب الفلسطيني في لبنان في العيش بكرامة، مشيراً إلى أنّه يرفض التوطين، ويدعم حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى بلادهم التي هجروا منها.