شريط الأخبار

تحذيرات إسرائيلية من صعوبة التوصل لتهدئة وتبادل أسرى مع حكومة نتنياهو

08:15 - 25 تشرين أول / فبراير 2009

فلسطين اليوم-القدس

حذر مسؤولون إسرائيليون من صعوبة التوصل الى اتفاق حول التهدئة وتبادل الاسرى في ظل الحكومة اليمينية الجديدة برئاسة نتنياهو, في الوقت الذي ترجح فيه المصادر الى استئناف مفاوضات التبادل عبر عودة المبعوث الجديد عوفر ديكل ، حيث من المقرر أن يزرو القاهرة قريبا للاجتماع مع عمر سليمان.

 

وتاتي الصعوبة من خلال توجهات حزب الليكود والاحزاب اليمينة الاخرى لجهة عدم الموافقة على فتح المعابر المحيطة بقطاع غزة والتي اغلقت بعد سيطرة حماس على القطاع قبل نحو عامين.

 

ووفقا لما نقلته صحيفة هارتس عن مسؤولين اسرائيليين في مكتب اولمرت قولهم ": يجب عدم تفويت الفرصة على الرغم من الثمن الباهظ الذي ستدفعه اسرائيل لاطلاق سراح اسرى " ملطظة ايديهم بالدمار", مقابل شاليط المحتجز في غزة قبل 3 اعوام.

 

وقال مسؤول اسرائيلي انه يجب على حماس ان تفهم انه حتى منتصف آذار / مارس يجب التوصل الى صفقة تبادل".

 

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته ايهود أولمرت‏,‏ اعلن عن تعيين ثلاثة مسئولين ليحلوا محل عاموس جلعاد الذي علق مهامه ككبير المفاوضين مع مصر بشأن التهدئة في قطاع غزة‏.‏

 

ويضم الفريق الثلاثي المبعوث الخاص لأولمرت عوفر ديكل وشالوم تورجمان مستشاره ويوفال ديسكين رئيس جهاز الأمن الداخلي‏(‏ الشين بيت‏)‏ الذي سيكلف بملف تهريب الأسلحة عبر الأنفاق‏.

انشر عبر