شريط الأخبار

الشرطة الإسرائيلية تخلي بالقوة منزلا لعائلة عربية في حيفا

05:52 - 24 تشرين أول / فبراير 2009

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

داهم المئات من رجال الشرطة الإسرائيلية اليوم، حي الحليصة في مدينة حيفا داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، وأغلقوا مداخل الحي كلها، من أجل تنفيذ أمر إخلاء عائلة عربية من بيتها.

 

 وذكر مركز مساواة، في بيان أصدره، أن طائرة مروحية رافقت الشرطة، التي اقتحمت المنزل، وألحقت ضررا كبيرا بممتلكاته، وتم إخراج واعتقال أبناء العائلة باستعمال العنف والقوة، حيث أوقفت الشرطة صاحب المنزل خضر أبو شاملة وزوجته وابنته.

 

وفي تعقيب له، قال مدير مركز مساواة جعفر فرح: 'إن عدد أفراد الشرطة الكبير ممن تواجدوا في الحي، غير مبرر، وكذلك استعمال العنف وإلحاق الضرر بممتلكات العائلة هو أمر غير مقبول، مبينا أن الشرطة تستغل كل فرصة لتمارس فيها العنف ضد المواطنين الفلسطينيين العرب. مضيفاً "لا يوجد أدنى شك بأن هذه الحادثة والإخلاء بهذه الطريقة ما كانت لتحصل في حي يهودي".

 

من جهتها أكدت ابنة صاحب المنزل، أن رجال الشرطة تهجموا على أبيها وأمها دون سبب، ورغم توسلاتها بألا يمسوا أباها الذي يعاني من أمراض في القلب، استمروا في ضربه وأخذوه بالقوة إلى سيارة الشرطة، كما سببوا خراباً كبيراً في البيت، وطردوا أصحابه منه دون أن السماح لهم بأخذ أي من ممتلكاتهم الخاصة.

انشر عبر