شريط الأخبار

بعد أن التقى الرئيس الأسد في دمشق .. الرئيس اليمني يلتقي خالد مشعل لبحث التهدئة

05:51 - 23 آب / فبراير 2009

 

فلسطين اليوم- غزة

قال مصدر مسؤول في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إن لقاء سيجمع بين رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل والرئيس اليمني علي عبد الله صالح سيجري بعد قليل في العاصمة السورية دمشق لبحث قضايا التهدئة والحوار الوطني والمصالحة العربية.

 

ورفض عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" محمد نصر في تصريحات خاصة لـ "قدس برس" الحديث في تفاصيل اللقاء، واكتفى بالتأكيد على أنه مهم.

 

وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد التقى صباح اليوم الاثنين (23/2) في قصر الشعب بدمشق بالرئيس اليمني علي عبد الله صالح الذي بدأ زيارة رسمية إلى سورية على رأس وفد يضم نائب رئيس الوزراء الدكتور رشاد العليمي ووزير الخارجية الدكتور أبو بكر القربي ووزير شؤون المغتربين أحمد مساعد حسين ووزير النفط والمعادن أمير العيدروس والأمين العام لرئاسة الجمهورية اللواء عبد الله حسين البشيري وسكرتير رئيس الجمهورية عبده علي بورجي وسفير اليمن في سورية عبد الوهاب هادي طواف والنائب مطهر عبد الله الحجري.

 

يذكر بأن حزب التحرير كان قد أصدر بيانا صحفيا في الخامس من الشهر الجاري أدان اعتقال السلطة لشبابه، واعتبر المسألة حربا على الإسلام وتخدم مصالح محافظ سلفيت الشخصية التي وصفها بالدنيئة، واستنكر على السلطة ملاحقتها لشبابه في بلدة بديا بمحافظة سلفيت منذ الصيف الماضي، وقال الحزب في بيانه حينها "إن هذه ليست المرة الأولى التي تقوم السلطة فيها باحتجاز شبابه وبعد المماطلة الطويلة يتم تبرئتهم والإفراج عنهم". وذكر أيضا أن من بين المحتجزين الحاليين شاب قامت محكمة العدل العليا بتبرئته مرتين والأمر بالإفراج عنه ورغم ذلك عادت السلطة واعتقلته مرة أخرى.

 

انشر عبر