شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي تهنئ ابنها الأسير المحرر ياسر صالح بالإفراج بعد 15عاماً في الأسر

03:01 - 23 تشرين أول / فبراير 2009

فلسطين اليوم – غزة

هنأت حركة الجهاد الإسلامي ابنها الأسير المحرر ياسر صالح " أبو أسامة" من سكان مخيم جباليا بالإفراج من سجون الاحتلال بعد قضاء فترة محكومتيه البالغة  15عام قضاها صابرا محتسباً في سبيل الله .

 

وأكدت الحركة في بيان لها أن الأسير المحرر صالح أحد قادتها الأبطال ومن قادة الحركة الوطنية الأسيرة ، الذين لهم دور هام وبارز داخل السجن وخارجه ، فالأسير المحرر صالح من القادة العسكريين في الحركة قبل اعتقاله ، حيث كان له دور بارز في تشكيل وقيادة الجهاز العسكري للحركة "قسم " ، ولم تتوقف سيرته النضالية خارج السجن بل ساهم الأسير المحرر صالح بصنع القرار النضالي داخل السجون والمعتقلات الصهيونية فاستطاع أن يتغلب على حياة الأسر بالصبر والتعلم قراءة الكتب الإسلامية .

 

كما وهنأت حركة الجهاد ابنها الأسير المحرر إسماعيل أبو معيلق من سكان المغازي بعد أن منٌ الله عليه بالإفراج من سجون الاحتلال الصهيوني بعد قضاء فترة محكوميته البالغة (5 سنوات) قضاها متنقلاً بين السجون الصهيونية .

 

وطالبت الحركة المنظمات الدولية والحقوقية بتحمل مسئولياتهم والوقوف إلي جانب قضية الأسرى  والتخفيف من المعاناة التي يتعرضون لها داخل السجون الصهيونية .

انشر عبر