شريط الأخبار

برهوم: لا نية لدى الاحتلال في التهدئة وصفقة شاليط فيها توظيف سيء للجهود المصرية

02:23 - 23 تشرين أول / فبراير 2009

فلسطين اليوم - غزة

أكدت حركة "حماس" أنه لا نية لدى الحكومة الإسرائيلية في إبرام أي اتفاق بخصوص التهدئة، وأشارت إلى أن الحديث عن صفقة الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط فيها توظيف سيء للجهود المصرية.

 

وأشار المتحدث باسم الحركة فوزي برهوم في تصريح صحفي تعقيباً على إعفاء أيهود أولمرت لـ "عاموس جلعاد" من مهمته في التواصل في موضوع التهدئة وجلعاد شاليط، إلى أنه لم تكن هناك نية لدى الحكومة الإسرائيلية بإبرام أي اتفاق تهدئة أو إنهاء صفقة تبادل الأسرى.

 

وقال: "إن ما تقوم به حكومة الاحتلال هو عبارة عن توظيف سيء للجهود المصرية في هذه الملفات، حيث استخدموا هذا الجهد المصري من أجل تمرير فترة الانتخابات الصهيونية"، مضيفا "أن المسؤول المباشر عن تعطيل كافة جهود التهدئة هو حكومة الاحتلال وبالتالي المطلوب من مصر وكل الدول العربية أن ترد على هذا التعطيل المتعمد، والذي كشف النقاب عنه مؤخراً باتخاذ قرار فوري وعاجل بإنهاء حصار قطاع غزة وفتح معبر رفح إلى الأبد".

 

كما طالب المتحدث باسم "حماس" الدول العربية تحميل حكومة الاحتلال المسئولية الكاملة عن هذا التعطيل وأن يستمروا في توظيف كل الجهود في جمع الأدلة لمحاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين، كما قال.

انشر عبر