ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

أعلن محافظ نابلس ابراهيم رمضان، مساء اليوم السبت، إغلاق مدينه نابلس بالكامل لمده 48 ساعة من الساعة الثامنة حتى الساعة الثامنة من مساء الاثنين، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وقال رمضان، خلال مؤتمر صحفي، :"إنه سيمنع منعا باتا الحركة بالمدينة او فتح اي منشآت أو محال تجارية خلال هذه المدة"، وذلك بعد انتشار الفيروس في المدينة.

وأضاف أن عدد الإصابات ارتفعت في المدينة لتصل الى ٢٦ حالة، بعد فحص ١٥٠٠ عينة لمخالطين ظهرت نتائج ١٢٠٠ عينة منها، مشيرًا إلى انه بانتظار نتائج ٣٠٠ عينة أخرى.

وكان رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتيه، قد أعلن اليوم، عن مجموعة إجراءات احترازية لمواجهة الوباء المنتشر في مدن الضفة.

وقررت الحكومة في رام الله، إغلاق محافظة الخليل، بحيث يمنع الخروج والدخول إليها باستثناء دخول وخروج البضائع، وفرض منع تنقل داخل المحافظة لخمسة أيام، للسيطرة على الحالة الوبائية.

وشدّد اشتيه في مؤتمر صحفي، على أصحاب الأفران والسوبرماركت والصيدليات والمصانع في الخليل، بضرورة العمل مع مراعاة شروط السلامة العامة.

كما وأعلن إغلاق مدينة نابلس لمدة 48 ساعة، لتتمكن من تتبع الخارطة الوبائية للفايروس، بحيث ينتهي الأغلاق يوم الأثنين المقبل الساعة الرابعة، كما منعت الحكومة إقامة الأعراس أو بيوت العزاء في جميع المحافظات منعًا قاطعًا، اعتبارا من هذه الليلة.

وطالب من جميع المنشآت العامة والخاصة والمصانع والمتاجر بمختلف أنواعها بالإضافة بالمقاهي والمطاعم الالتزام بالشروط السلامة العامة، محذرًا من أن مخالفة القوانين سيتم إغلاق محله.

وأكد وحدة برئاسة الشرطة ووزيرتي الصحة والاقتصاد ستقوم بهمة مراقبة تلك الإجراءات، مشددّا على الوزراء بالعمل على تقليل حركة موظفيهم بين المحافظات، إلا ما تقضيه الحاجة، باستثناء وزارة الخليل فإن دوامهم داخل المدينة.

وذكر اشتيه، أن الحكومة ستفرض الحجر التام والإغلاق المشدد على كل تجمع سكاني ينتشر فيها الفيروس، مشيرًا إلى أن الحكومة تعمل على إعادة فتح مراكز الحجر في جميع المحافظات والمستشفيات القطاع الخاص والأهلي الاستعداد لأي طارئ.

ونبه إلى أن مخالفة بعض الأشخاص شروط الحجر يتسببون بالإصابة للأخرين، مؤكدًا أن من تثبت عليه المخالفة سيتم محاسبته.

وبخصوص عودة العالقين إلى أرض الوطن، أكد اشتيه، انه ستبدأ عودة الدفعة الأولى اعتبارًا من يوم غد الاحد، فيما سيتم إجراء الفحوصات الطبية لهم وتطبيق الحجر عليهم في بيوتهم لمدة لأسبوعين لغير المصابين، والمصابين سيحالون إلى مناطق الحجر الطبي.

كما وطالب، من فلسطيني الداخل المحتل 1948 بالامتناع عن زيارة أيه مدينة بالضفة الغربية لمدة 14 يومًا، موجهًا نداء للعمال بالالتزام في أماكن عملهم بالداخل، بذات المدة.

وقال اشتيه: إن " الحكومة ستفعل لجان الطوارئ لمساندة عمل الأجهزة الأمنية خاصة في المناطق التي يصعب الوصول إليها"، مضيفًا أنه "سنراقب تطبيق هذه الإجراءات لخمسة أيام وفي حال عدم تطبيقها سنلجأ إلى إجراءات أخرى أكثر حدة".

ودعا العمال بالامتناع في المستوطنات منعًا قاطعًا، ومن يخالف سيقع تحت طائلة القانون.