شريط الأخبار

يديعوت: خمسة ملفات مهمة تواجه وزير الحرب الإسرائيلي في الحكومة الجديدة

12:50 - 23 كانون أول / فبراير 2009


فلسطين اليوم-القدس

كتبت صحيفة يديعوت احرنوت في عددها اليوم الاثنين ان هناك خمسة ملفات تواجه تحدياً كبيراً لوزير الأمن الإسرائيلي في الحكومة الجديدة وهي الملف الإيراني والتهدئة, والجندي جلعاد شاليط , وتقليصات, وتعيينات.

 

أشارت الصحيفة بأن هذه التحديات تتعلق بالقرار الذي ستتخذه الحكومة الإسرائيلية الجديدة، ففي حال تم تشكيل حكومة يمين ضيقة، فإنه على الأغلب سيتم تعيين موشي يعلون (بوجي) البالغ من العمر (59 عاما) وسيشغل منصب وزير الأمن.

 

وأضافت يديعوت أحرنوت "أما الاحتمال الثاني فهو في حال انضمت كاديما للحكومة، فإن التقديرات تشير إلى عودة شاؤول موفاز وزير الأمن في سنوات ما بين 2002-2006، ليشغل منصب وزير الأمن الإسرائيلي. وفي هذا الحال سيفرض على الوزير السابق الحاضر شاؤول موفاز بأن يفتح صفحة جديدة مع جاره جابي اشكنازي، وذلك بسبب الخلاف الذي طرأ على علاقتهما، بسبب رفض موفاز تعيين اشكنازي في الجولة الأولى لقائد أركان الجيش، وفضل تعيين دان حالوتس، كذلك رفض موفاز تعيين اشكنازي رئيس مكتب وزارة الأمن في نفس الفترة.

 

وتابعت يديعوت أحرنوت:" أشار كبار القادة في الجيش الإسرائيلي بأنه ليس أمر مهم ما هي هوية وزير الأمن الجديد، بل الأهم بأن هناك تحديات كبيرة تنتظره، ومنها القدرة على بناء علاقات جيدة بينه وبين قائد أركان الجيش، والحفاظ على استقرار في العلاقات في صفوف الجيش كما فعل باراك.

 

ومن ضمن التحديات التي تنتظر وزير الأمن قالت يديعوت أحرنوت: "التهديد الإيراني، ومع دخول وزير الأمن الجديد إلى مكتبه عليه اتخاذ قرار حول التهدئة مع حماس، وصفقة عودة الجندي المختطف غيلعاد شاليط، وتحد هام آخر وهو على وزير الأمن الاستعداد للتقليصات في ميزانية الأمن وذلك في ظل الأزمة الاقتصادية.

انشر عبر