شريط الأخبار

حماس:مطالبة "أمنستي" غير متوازنة وغير منصفة وتساوي بين المجرم والضحية

12:17 - 23 آب / فبراير 2009

فلسطين اليوم-غزة

أكدت حركة حماس اليوم الاثنين, وعلى لسان المتحدث باسمها فوزي برهوم أن مطالبة منظمة العفو الدولية (أمنستي) غير متوازنة وغير منصفة وتساوي بين المجرم الحقيقي والضحية، وليس من ثمة أي دولة تصدر السلاح إلى حركة حماس بينما العدو الصهيوني يتم تصدير السلاح له من دولة محورية ودول عظمى وتُعقد هذه الصفقات تحت سمع وبصر العالم أجمع ولا يحرك أحداً ساكنـًا.

 

وقال برهوم أن الاحتلال يستخدم هذه الأسلحة الذرية والفتاكة والفسفورية وأسلحة الدمار الشامل في استهداف الشعب الفلسطيني الأعزل والحرب الأخيرة المدمرة على قطاع غزة هي أكبر دليل على ذلك، بينما الشعب الفلسطيني الذي يملك سلاحـًا بسيطـًا هو فقط من أجل الدفاع عن النفس وللتأكيد على حقه المشروع في فلسطين وحقه في تحرير أرضه من العدوان وهذا ما أكدته وكفلته كافة الشرائع والقوانين الدولية".

 

وقالت حماس في بيان وصل فلسطين اليوم نسخة عنه نخشى نحن في حماس أن يُضلل الرأي العام بهذه التصريحات من هذه المنظمة بحيث تستخدم كذريعة من قبل الاحتلال الصهيوني في شن هجماته على الشعب الفلسطيني الأعزل أو تستخدمها دول كذريعة لاستمرار محاصرة الشعب الفلسطيني واستمرار سياسة العقاب الجماعي عليه.

وطالب برهوم هذة المنظمة بمراجعة مواقفها الغير سوية والتي فيها تجني كبير على الشعب الفلسطيني، والأجدر بها أن تساهم في جمع الأدلة الدامغة في محاكمة الاحتلال الصهيوني وقيادته المجرمة كمجرمي حرب كما تفعل الآن الكثير من المنظمات الحقوقية والإنسانية ودول كثيرة منها أوروبية بدل أن تساوي في معظم الأحيان بين المجرمين والضحايا.

 

 

انشر عبر