شريط الأخبار

الجامعة الإسلامية تستعد للاحتفال بيوم التراث العالمي

11:07 - 23 حزيران / فبراير 2009

فلسطين اليوم-غزة

بدأ مركز عمارة التراث وقسم الهندسة المعمارية بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية استعداداتهما لعقد اليوم الدراسي المعنون: "أثر الحروب والكوارث على المباني والمواقع الأثرية"، وذلك ضمن الاحتفالية السنوية بيوم التراث العالمي التي تصادف الثامن عشر من نيسان/ أبريل من كل عام، ويأتي اليوم الدراسي في سياق زيادة الوعي العام بأهمية الحفاظ على تنوع التراث الثقافي والجهود اللازمة لحمايته والحفاظ عليه.

 

ويهدف اليوم الدراسي إلى تسليط الضوء على ما خلفته الحروب من تأثيرات على المباني الأثرية والمؤسسات العاملة في مجال الحفاظ على التراث المعماري، وبيان الأخطار التي تهدد المباني الأثرية في قطاع غزة، وتفعيل دور المؤسسات ذات العلاقة في دعم الحفاظ على الموروث الثقافي العمراني الفلسطيني.

 

ويطرح اليوم الدراسي خمسة محاور رئيسة، وهي: اهتمام القوانين والاتفاقيات الدولية بحماية الممتلكات الثقافية أثناء الحروب والنزاعات، والتعرف على التأثير المباشر وغير المباشر على المباني الأثرية جراء الحروب، والتقييم الإنشائي للمباني الأثرية المتضررة، وسبل معالجة الأضرار الإنشائية والتصدعات الناجمة عن الاستهداف المباشر وغير المباشر للمبنى الأثري، وعرض تجارب محلية ودولية في المعالجة والحفاظ على التراث المعماري.

 

ويستهدف اليوم الدراسي المختصين والباحثين والمهتمين في مجال الحفاظ والترميم، والعاملين في الوزارات والمؤسسات المعنية في مجال الحفاظ والترميم المعماري والدراسات العمرانية، والمؤسسات التعليمية والثقافية.

 

ومن المقرر أن يصاحب اليوم الدراسي معرضاً للتراث المعماري، ولوحات جدارية تمثل التراث العمراني في مدينة غزة.

انشر عبر