شريط الأخبار

الاحتلال يمنع منظمات حقوقية من الدخول إلى قطاع غزة لإجراء تحقيقات مستقلة

12:17 - 23 حزيران / فبراير 2009

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

قالت منظمتا "ووتش" و"بتسيليم" لحقوق الإنسان إن إسرائيل تواصل منع إجراء تحقيقات مستقلة حول خرق قوانين الحرب في قطاع غزة، وتمنع مراقبي حقوق إنسان مستقلين من دخول قطاع غزة.

 

وقد قدمت المنظمتان في شهر يناير/ كانون ثاني الماضي طلبات للسماح لمثليهما بالدخول إلى قطاع غزة عن طريق معبر بيت حانون "إيريز"، إلا أن سلطات الاحتلال ماطلت في الرد.

 

وفي شهر فبراير الجاري أبلغ الجيش منظمة "ووتش " برفض طلبها. في حين ما زالت تماطل في الطلب الثاني لمنظمة بتسيليم بعد أن كانت قد رفضت الأول.

 

وقالت مديرة دائرة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة حقوق الإنسان "ووتش"، سارة لي فيستون، إن رفض إسرائيل السماح لمنظمات حقوق الإنسان بالدخول إلى قطاع غزة، «يثير شكوكا ثقيلة بأن هناك أشياء لا تريد إسرائيل أن نراها أو يعرف العالم عن عملياتها العسكرية التي نفذتها في غزة». وتساءلت: "إذا لم يكن لإسرائيل ما تخفيه فلماذا ترفض السماح لنا بالدخول؟".

 

من جانبها قالت مديرة منظمة "بتسيليم" جيسيكا مونتال إن «إسرائيل تمنع دخول مراقبين منظمات حقوق الإنسان مستقلين إلى غزة». واعتبرت أن «من حق الجمهور الإسرائيلي معرفة الحقيقة حول ما قامت به قواتنا في قطاع غزة. فمن مصلحة إسرائيل تتطلب أن تخرج الصورة الكاملة إلى النور».

انشر عبر