شريط الأخبار

إسرائيل تعلن عن مصادرة أراضي كانت معدة لتكون منطقة صناعية فلسطينية بدعم فرنسي جنوب الضفة

06:30 - 22 تموز / فبراير 2009

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

أكد معهد أبحاث فلسطيني، أن إسرائيل صادرت قطعة أرض كانت مخصصة لأن تقوم بها مدينة صناعية فلسطينية شرق مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة، و أوضح المعهد أن فرنسا كانت تعهدت قبل نحو عام بتمويل تشييد تلك المدينة بقيمة 21 مليون دولار. وجاءت مصادرة قطعة الأرض المذكورة، ضمن حملة مصادرات نفذتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي شملت 1700 دونما الأسبوع الماضي.

 

وأشار "معهد الأبحاث التطبيقية - أريج" في تقرير أصدره الأحد (22/2)، إلى قرار المحكمة العسكرية في ما يسمى الإدارة المدنية الإحتلالية في الأسبوع الثاني من شباط (فبراير) 2009 برفض ثمانية من أصل تسعة التماسات قدمها مواطنون فلسطينيون للاعتراض على قرار صادر عن هذه الإدارة وحارس أملاك الغائبين في العام 2004 و الإعلان عن ما يزيد عن 1700 دونما من أراضي خلة النحلة و الخضر و أرطاس جنوبي محافظة بيت لحم أملاك حكومية إسرائيلية.

 

وأكد أن الأراضي الفلسطينية المستهدفة تقع ضمن المخطط الهيكلي لمستوطنة "أفرات" و هي ضمن المخطط الاستيطاني لبناء 2500 وحدة سكنية على التلة الثامنة لافرات و التي سميت باسم "حي جفعات هايتم" و الذي حظي بموافقة مبدئية في ذلك الوقت، و لكن المشروع لم يخرج إلى حيز التنفيذ لعدم حصول المخطط على موافقات عديدة أهمها موافقة رئيس وزراء الاحتلال ووزير دفاعه ووزارة البناء و الإسكان الإحتلالية.

 

ومن الجدير ذكره بان المنطقة الصناعية المفترضة والتي وقع كلا من الرئيس محمود عابس والرئيس الفرنسي ساركوزي اتفاقية حول إنشائها أثناء زيارة الأخير إلى بيت لحم في شهر حزيران الماضي قد أصبحت يواجهها عقبات كبيرة لإقامتها من جراء قرار الاحتلال بضمها ومصادرتها.

 

وبحسب مخطط الاحتلال للجدار العازل في العام 2004 فان موقع الحي الاستيطاني يقع ضمن المخطط الهيكلي لمستوطنة "أفرات" وداخل المنطقة المراد ضمها خلف الجدار باتجاه الخط الأخضر.

 

وأشار التقرير أيضا إلى انه في العام 2005، قام جيش الاحتلال بإحداث تغييرات في عدة مقاطع من جدار العزل في الضفة الغربية و التي كانت إحداها تلك الضامة للموقع المخطط لبناء حي "جفعات هايتم" و التي استبعدت خارج مخطط الجدار.

انشر عبر