شريط الأخبار

الأسرى: الإفراج عن أسير من الجهاد الإسلامي بعد اعتقال دام 15عاماً في سجون الاحتلال

06:14 - 22 تشرين أول / فبراير 2009


فلسطين اليوم: غزة

أكد مركز الأسرى للدراسات نبأ الإفراج عن الأسير ياسر صالح / أبو أسامة من مخيم جباليا بعد اعتقال دام 15عام متتالية أمضاها في معظم سجون الاحتلال .

 

يذكر أنه كان فى استقبال الأسير المحرر صالح جماهير حاشدة من المهنئين والمحبين والأهل وقيادات وطنية واسلامية وقيادات وطنية واسلامية وعلى رأسهم د. جميل عليان القيادى فى حركة الجهاد الاسلامى .

 

وأشار مركز الأسرى بأن الأسير صالح كان قد أعتقل بتاريخ 8/2/1994م ، وحكمت المحكمة العسكرية الصهيونية عليه في حينه بتهمة قيادة جهاز " قسم "  العسكرى التابع لحركة الجهاد الاسلامى والاتصال بقيادات الحركة في الخارج .

 

يذكر أن الأسير صالح (أبو أسامة) يعتبر أحد قادة الحركة الوطنية الأسيرة ، وقد أمضى زهرة شبابه فى السجون وتنقل إلى معتقل النقب وسجن عسقلان و السبع و نفحة ومواقع أسر أخرى ، وجدير بالذكر أن الأسير صالح كانت له محاولة حرب من معتقل النقب خلال سجنه.

 

وأضاف مركز الأسرى أن الأسير صالح يعتبر أحد صناع القرار الاعتقالى ، ولقد استطاع أن يستغل وقته ويرد على سياسة استهداف إدارة السجون بحق الأسرى بمحاولة التأثير على نفسياتهم وإرادتهم وتفريغهم من محتواهم الثقافى والنضالى ، فطالع المئات من الكتب فى أثناء فترة اعتقاله ويعتبر أحد المحاضرين فى الجلسات العامة والخاصة بين جدران السجن ،

 

هذا وطالب الأسير صالح عبر مركز الأسرى للدراسات بإثارة قضية الأسرى ومنهم القدامى خاصة ومعاناتهم ، ومتابعة قضيتهم والعمل على تحريرهم ، وتمنى على الجميع - مؤسسات وجمعيات ومراكز وشخصيات معنية بقضية الأسرى الوقوف لجانبهم ومساندتهم ، والعمل على الإفراج عنهم .

 

وأوضح المركز أن مقر المهنئين بالافراج عن الاسير صالح على مفرق مدينة الشيخ زايد، قبالة نادي شباب جباليا.

انشر عبر