شريط الأخبار

مستشار شارون: "الكابنيت" أحسن صنعاً حين ربط فتح معابر غزة بإنجاز صفقة "شاليط"

03:17 - 22 تشرين أول / فبراير 2009

فلسطين اليوم : ترجمة خاصة

رأى دوف فايسغلاس مستشار رئيس حكومة الاحتلال السابق أرئيل شارون، أن قرار المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر "الكابنيت" أحسن عملاً حين قرر بأن المعابر لن تفتح طالما لم تستكمل صفقة تبادل الأسرى بالجندي الإسرائيلي المأسور بغزة جلعاد شاليط.

وقال فايسغلاس – المقرب من أيهود أولمرت- لصحيفة "يديعوت أحرنوت" اليوم الأحد:" بلا هذا القرار كانت إسرائيل ستفقد الوسيلة الوحيدة التي في حوزتها كي تفرض على "حماس" إعادة شاليط في وقت معقول وبشروط معقولة"، مشدداً على أن الوسائل الأخرى مثل خطوات عسكرية أو عزلة سياسية، لا تؤثر على قطاع غزة.

وأشار إلى أن معالجة أمر تحرير جلعاد شاليط كانت مخلولة منذ البداية، لافتاً إلى أن ذلك كان حتى بعد أن وافقت إسرائيل على صيغة ما أشماها "جندي مقابل سجناء"، موضحاً "كان عليها أن تشترط بحث صفقة التبادل وتنفيذها بينما تكون غزة خاضعة للحصار".

وبيّن فايسغلاس أن "حماس" و أكثر من أي شيء آخر تريد فتح المعابر ورفع الحصا، فيما يرى أن المصريون يريدون وقف النار في أقرب وقت ممكن، لافتاً إلى أنهم "يفضلون الضغط على إسرائيل فهي "أرق" من "حماس"، وبالتالي فإن من العملي أكثر توجيه "غضبهم" إليها".

انشر عبر