شريط الأخبار

"الأمطار كشفت المستور" مياه الصرف الصحي تملأ شوارع القطاع وسط عجز البلدية

02:29 - 22 حزيران / فبراير 2009

فلسطين اليوم-غزة (تقرير خاص)

في الوقت الذي يبتهل فيه المواطنون بتساقط الأمطار خلال الأيام القليلة الماضية يعاني بعضهم الآخر من سوء شبكات المياه والصرف الصحي وتكسير عدد من الشوارع التي تجعل من السير في الطرقات أمراً بالغ الصعوبة.

 

ويشتكي المواطنون من سوء أحوال الشوارع خاصةً في المناطق التي تعرضت للقصف الإسرائيلي والتحطيم والتكسير أثناء الاجتياح البري لقوات الاحتلال في العدوان الأخير على قطاع غزة الذي استمر لقرابة ثلاثة أسابيع.

 

وطالب المواطنون البلديات والجهات المختصة بالعمل على إصلاح الشوارع للتخلص من مشكلة تجمع المياه والبرك والمستنقعات الصغيرة والتي تعيق تحركات المواطنين والسيارات.

 

من ناحيته، أكد المهندس نزار حجازي نائب رئيس بلدية غزة في تصريح لـ"فلسطين اليوم"، أن البلدية تعاني من نقص كبير في آليات البلدية ومعدات وقطع غيار لازمة لإصلاح ما أفسدته الآليات الإسرائيلية خلال عدوانها على القطاع خاصةً في مناطق شرق وشمال غزة وفي منطقتي تل الإسلام والزيتون.

 

وأضاف المهندس حجازي، أن آليات البلدية قديمة ومتهاكلة، حيث أنه لم يتم إدخال أي آلية منذ عام 2000 بسبب الحصار والإغلاق الإسرائيلي، منوهاً إلى تبرع قامت به حكومة غزة بثلاثة مقاطير للبلدية للمساعدة في عملها.

 

وذكر المهندس حجازي، أن البلدية تعاني كذلك من انعدام قطع غيار هامة لإعادة تشغيل  الآليات المتهالكة، بالإضافة إلى نقص مواد البناء من بلاط و"إسفلت" لإصلاح الشوارع.

 

وأشار نائب رئيس البلدية، إلى أن البلدية قامت بتسوية الشوارع ورفع أكوام التراب ومخلفات القصف الإسرائيلي على المنازل والمؤسسات المختلفة بإمكانيات البلدية المتواضعة، بالإضافة إلى إغلاق بعض الحفر التي خلفتها الدبابات الإسرائيلية، حيث استخدمت البلدية مخلفات القصف من ركام ورمال لردم هذه الحفر.

 

وبين حجازي، أن البلدية استعدت لفصل الشتاء من خلال تنظيف مصارف الأمطار، وإعادة تأهيل الصرف الصحي، حيث تعرضت غزة خلال شهر أكتوبر في بداية موسم الشتاء لأمطار شديدة، ولكن البلدية استطاعت التغلب على ارتفاع المياه، في حين أن الأمطار خلال اليومين الماضيين كانت طبيعية.

 

وأشاد حجازي بالأطقم والفرق الفنية التي كانت ومازالت تعمل في بعض المناطق على صيانة خطوط المياه بطرق مؤقتة وبدائية حتى تتمكن من إيصال المياه والسيطرة على طفح مياه الصرف الصحي، مبيناً أن البلدية قامت بتشغيل طواقم عدة وعمال من أجل تنظيف الشوارع من ركام ومخلفات القصف الإسرائيلي.

 

وأوضح، أن البلدية طالبت من الوفود التي قدمت إلى قطاع غزة بالعمل على توفير المواد اللازمة للصرف الصحي والآليات الهامة لعمل البلدية من أجل إصلاح الشوارع وشبكات المياه والصرف الصحي.

 

وأعرب نائب رئيس البلدية، عن أمله أن تتمكن البلدية من صيانة شبكات المياه والصرف الصحي بشكل سليم بعد فتح المعابر وإدخال المعدات والتجهيزات اللازمة، مطالباً بتقديم الدعم المادي والمعنوي لتقديم خدمة أفضل للمواطنين. 

انشر عبر