شريط الأخبار

كلينتون تدعو الصين لمواصلة شراء سندات الخزينة الاميركية

10:21 - 22 حزيران / فبراير 2009

فلسطين اليوم-وكالات

طلبت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون اليوم الاحد من الصين الاستمرار في شراء سندات الخزينة الاميركية التي تعتبر المالك الاول لها في العالم في وقت تواجه فيه واشنطن دينا متزايدا. وقالت كلينتون امام الصحافيين قبيل مغادرتها بكين "اعتقد ان الحكومة الصينية والبنك المركزي الصيني يتخذان قرارا ذكيا بمواصلة الاستثمار في سندات الخزينة". واضافت في اشارة الى الازمة الراهنة في ختام زيارتها الى الصين التي استمرت ثلاثة ايام، "سنواجه تزايدا في ديوننا".

 

واستطردت قائلة "لن يكون في مصلحة الصين ان لم نكن قادرين على اعادة اطلاق اقتصادنا" مشيرة الى مدى "ترابط" الاقتصادين. واوضحت "فبمواصلة دعم ادوات الخزينة الاميركية تقر الصين بترابطنا. بكل وضوح سنخرج معا او نسقط معا". وكانت هيلاري كلينتون تتحدث في ختام اول زيارة لها الى الصين بصفتها وزيرة للخارجية في ادارة الرئيس باراك اوباما، امام ممثلين عن المجتمع المدني الصيني وفي حضور اهل الصحافة.

 

وتعتبر مواصلة الاستثمارات الصينية في سندات الخزينة الاميركية اساسية للولايات المتحدة لتنفيذ خطتها العملاقة للانعاش الاقتصادي البالغة قيمتها 787 مليار دولار. والصين من جهتها بحاجة للسوق الاميركية في وقت سجلت فيه صادراتها التي تعد المحرك التقليدي لنموها تراجعا كبيرا تحت تأثير الازمة الاقتصادية. وقال وزير الخارجية الصيني يانغ جيشي الذي كان حاضرا ان الصين ليس في نيتها تغيير سياستها لجهة سندات الخزينة لكنه لم يعط مزيدا من التوضيحات.

 

وتعتمد الولايات المتحدة التي تعد القوة الاقتصادية الاولى في العالم، منذ زمن طويل على المشتريات الاجنبية لسندات خزينة الدولة من اجل تمويل دينها الهائل.

 

وفي ايلول (سبتمبر) حلت الصين مكان اليابان كدائن اول للولايات المتحدة وفي كانون الاول (ديسمبر) كانت الصين تمتلك سندات خزينة بقيمة 696.2 مليار دولار ممولة بذلك الى حد كبير الدين الاميركي.

 

انشر عبر