شريط الأخبار

إعادة افتتاح سجن أبو غريب في العراق بعد تسميته باسم جديد

07:04 - 21 تموز / فبراير 2009

فلسطين اليوم – وكالات

أعاد مسؤولون عراقيون يوم السبت رسميا فتح سجن أبو غريب الذي ظل اسمه مقترنا بالانتهاكات في ظل الاحتلال الأمريكي وأعطوه اسما جديدا إضافة إلى طبقة جديدة من الطلاء.

 

واكتسب السجن الواقع على مشارف بغداد الغربية سمعة سيئة على مستوى العالم بعد أن صور حرس السجن من الأمريكيين أنفسهم وهم يعذبون سجناء عراقيين ويمتهنونهم جنسيا بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق في عام 2003 وأطاح بصدام حسين.

 

وأثارت الصور غضبا عالميا وساعدت في تأجيج تمرد مضاد للولايات المتحدة في العراق أودى بحياة عشرات الآلاف من العراقيين ولم يبدأ في الانحسار إلا العام الماضي.

 

وقال الشريف المرتضي عبد المطلب مدير عام السجن ان السجن الذي اعيد تسميته باسم سجن بغداد المركزي به 400 نزيل.

 

وقال عبد المطلب لحشد من الصحفيين والمصورين في قاعة اعلامية بالسجن ان السجن رسميا مفتوح وانهم استقبلوا نزلاء وانهم مئات في الوقت الحالي.

 

ووصف الرئيس الامريكي جورج بوش انتهاكات ابو غريب بانها وصمة في فترة رئاسته. واثار معارضة شديدة في اوروبا وفي اماكن اخرى للحرب التي قادتها الولايات المتحدة.

 

ويقع السجن في منطقة شهدت قتالا عنيفا خلال السنوات الاولى من التمرد العراقي واغلقه الجيش الامريكي في عام 2006 بعد ان شيد سجنا كبيرا بني لهذا الغرض في الصحراء على الحدود مع الكويت.

انشر عبر