شريط الأخبار

جامعة الأقصى تنظم يوما دراسياً حول آثار العدوان وإمكانيات التعمير في قطاع غزة

01:52 - 21 تشرين أول / فبراير 2009

فلسطين اليوم: غزة

ينظم قسم الجغرافيا ومركز البيئة في جامعة الأقصى يوما دراسيا بعنوان 'قطاع غزة .. آثار العدوان وإمكانيات التعمير' في الخامس من إبريل المقبل.

 

وقال رئيس اللجنة التحضيرية لليوم الدراسي د.عبد القادر إبراهيم حماد إن فكرة عقد هذا اليوم الدراسي تمخضت في أعقاب تعرض قطاع عزة منذ السابع والعشرين من ديسمبر المنصرم إلى عدوان إسرائيلي شرس، طال معظم مناحي الحياة في قطاع عزة، حيث استشهد جراء هذا العدوان الغاشم أكثر من 1500 مواطن، وأصيب آلاف آخرين بجروح متفاوتة.

 

وأضاف أن العدوان الإسرائيلي على القطاع ألحق تدميراً واضحاً بالمعالم العمرانية والاقتصادية والثقافية والتعليمية، والدينية والزراعية والصناعية، وغيرها من مرافق ومناحي الحياة في قطاع عزة، منوها إلى أنه مع توقف العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع عزة بدأ الحديث عن إمكانيات تمويل إعادة إعمار القطاع.

 

ومضى بالقول أنه نظراً لأهمية وخطورة الحدث قرر قسم الجغرافيا في كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالتعاون مع مركز الأبحاث والدراسات البيئية بالجامعة عقد اليوم الدراسي.

 

وبين د. حماد أن اليوم الدراسي يهدف إلى بيان الأضرار المادية والمعنوية الناجمة عن جرائم الاحتلال في قطاع غزة، وفضح جرائم العدوان بحق شعبنا الفلسطيني، إضافة إلى تحديد مظاهر العدوان في الأماكن المستهدفة.

 

وتابع أن اليوم الدراسي يهدف، كذلك، إلى بيان أثر العدوان على البيئة والسكان وكافة مناحي الحياة في قطاع غزة، وتوضيح مدى إمكانيات التعمير، فضلاً عن تشجيع البحث العلمي في الجامعة وخارجها.

 

وأوضح أن اليوم الدراسي يتضمن العديد من المحاور مثل: مظاهر التدمير الناجمة عن العدوان، وتأثير العدوان الإسرائيلي على قطاع عزة في المجالات المختلفة (العمرانية والتعليمية والحضارية والسكانية والاقتصادية وغيرها)، ومصادر التمويل للمشاريع ومجالات التعمير المختلفة، ومقترحات وتصورات خاصة بإمكانيات التعمير.

 

كما يتناول اليوم الدراسي دور المؤسسات الوطنية والعربية والدولية في إعمار ما دمره الاحتلال، إضافة إلى دور المؤسسات الحقوقية والإنسانية والإعلامية في فضح الجرائم الإنسانية ضد سكان قطاع غزة.

 

ودعا د. حماد جميع الباحثين من مختلف أنحاء الوطن والخارج للمساهمة بأوراق عمل تساهم في حل المشاكل والأضرار الناجمة عن العدوان الإسرائيلي على القطاع.

انشر عبر