شريط الأخبار

مسئول في الشاباك: "الرصاص المصبوب بلا فائدة إذا أُفرج عن الاسرى"

12:24 - 21 تموز / فبراير 2009

القدس المحتلة: وكالات

اعتبر المسئول السابق في جهاز الشاباك الإسرائيلي "مناحم لندا"، إطلاق سلاح الأسرى الفلسطينيين خطأ فادح، وادعى أنه كان يجب على إسرائيل أن تشدد حصارها على قطاع غزة أكثر مما هو موجود دون الاكتراث لغضب العالم، حتى يتم إطلاق سراح شاليط.

و قال "لندا" في لقاء مع التلفزيون الإسرائيلي القناة السابعة، يوم أمس الجمعة: "بأن فكرة إطلاق سراح فلسطينيين قتلة، هي فكرة خطيرة، وسنندم عليها لسنوات عديدة"، موضحا بأن اعتقال مسئولي حماس العسكريين الذين تُطالب الحركة بالإفراج عنهم، جاء بعد جهود مضنية وجبارة، لافتا إلى أن الإفراج عنهم سيدعم "الإرهاب" ويُعيده من جديد، وأضاف "بشكل سريع سنجد أنفسنا مرة أخرى أمام انفجارات وعمليات تفجيرية".

وتابع "بكل أسف أقول لعائلة شاليط أن البنية التحتية للإرهاب من الممكن أن تعود، وأنا لا أفهم لماذا لا يفهم الوزراء ذلك، مع علمي أنهم يتعرضون لضغوط من وسائل الإعلام والمظاهرات، ومن الواضح أن ما حدث مؤخرا من قرار للكابنيت هو تأثُّر لما يحدث، كما أنه شيء سيء لإسرائيل، والمشكلة الكُبرى أنه لا يوجد من يدير الدولة".

وأوضح:" أن الدولة تسير بلا خطوط واضحة مثلما كانت عليه في السابق قبل إتمام صفقة أحمد جبريل، مشيرا إلى أنه إذا أُطلق سراح الأسرى الفلسطينيين اليوم مقابل شاليط، فإن عملية الرصاص المصبوب ستُصبح بلا فائدة".

انشر عبر