شريط الأخبار

الإغاثة تقيم خياما طبية في مناطق الإيواء والدمار في القطاع

11:25 - 21 تموز / فبراير 2009

فلسطين اليوم-غزة

اقامت جمعية الإغاثة الطبية الفلسطينية عيادات طبية في خيام الإيواء والمناطق المدمرة في شمال القطاع ومدينة غزة، وتهدف إلى تقديم الخدمات الصحية للمتضررين والقاطنين في خيام اللجوء والمدمرة منازلهم.

 

وقال الدكتور عائد ياغي مدير البرامج بالإغاثة الطبية في محافظات غزة:" إن هذه الخيام الطبية هي الاولى من نوعها، وقد أقيمت في كل من عزبة عبد ربه، وشرق القرم، السلاطين و السموني في مدينة غزة، مشيرا الى أن خدمات هده الخيام تشمل خدمات صحة المرأة بما فيها متابعة الحمل والفحص "بالالتراساوند" وطب الأطفال وخدمات المختبر وتقديم الأدوية للحالات المرضية.

 

وأكد باغي على ان هده الخيام تهدف الى دعم ومساندة أهالي غزة المشردين بفعل الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة والتي راح ضحيتها اكثر من 1400 شهيد و5500 جريح بينهم المئات من المعاقين وهدم الالاف من المنازل بصورة كلية وجزئية .

 

ومن جانبها اوضحت الدكتورة سهراب دلول طبيبة صحة المرأة انه يتم تقديم كافة الخدمات الطبية للنساء لاسيما الحوامل منهن في هذه الخيام ، مشيرة الى وجود مشاكل نسائية مثل فقر الدم لدى النساء الحوامل والتهابات المسالك البولية.

 

ونوهت إلى انه يتم تحويل الحالت المرضية التي تحتاج لمزيد من الفحوصات إلى المراكز الصحية التابعة للإغاثة الطبية من أجل متابعة حالتها الصحية، موضحة بوجود العديد من النساء اللواتي تعرضن إلى تسمم الحمل ما استدعى إلى تدخل أوسع وعمل فحوصات للجنين ومتابعة طبية.

 

واكد الدكتور محمد ابو شومر مدير العيادات المتنقلة بالإغاثة الطبية أن العديد من الأطفال اللذين تم متابعتهم يعانون من الأمراض الجلدية وإصابتهم بالطفيليات وفقر الدم وسوء التغذية، مؤكدا على وجود العديد من الأطفال بحاجة إلى دعم نفسي و اجتماعي، ومشيرا إلى ظهور العديد من المشاكل الجلدية علي الأطفال ما بعد الحرب جراء الاسلحة الغريبة التي استخدمتها إسرائيل في حربها علي غزة .

 

وأشار أبو شومر إلى أن المناطق المستهدفة هي أكثر المناطق احتياجاً للخدمات الصحية وخدمات الدعم النفسي مؤكدا أن هذه الخدمات تقدم مجاناً للمرضي، قائلا:" يتم متابعة نمو الأطفال وعمل الفحوصات المخبرية الطبية اللازمة وتحويل الحالات المرضية للمتابعة داخل مراكز الإغاثة الطبية، اضافة إلى العمل على رفع الوعي الصحي لدى الأمهات وكيفية التعامل مع الأطفال خلال فترة مرضهم".

انشر عبر