شريط الأخبار

وفد برلماني أورومتوسطي لتقصي حقائق العدوان على غزة

10:22 - 21 تشرين أول / فبراير 2009

القدس المحتلة: فلسطين اليوم

قالت المفوضية الأوروبية في القدس المحتلة إن وفدا من أعضاء برلماني المتوسط برئاسة هانزغيرت بوترينغ، والذي يشغل وظيفتي رئيس البرلمان الأوروبي ورئيس الجمعية البرلمانية الأورومتوسطية (EMPA) سيبدأ جولة تقصي حقائق في القاهرة وغزة ورام الله والقدس وعمان خلال الفترة من 22 إلى 24 فبراير "شباط".

وأوضحت المفوضية في بيان صحافي إن هذه الجولة تأتي لتقييم الوضع بعد "الأحداث الأخيرة التي وقعت في الشرق الأوسط فضلاً عن المساهمة في إعادة إطلاق عملية السلام وسيتشكل الوفد من رؤساء العديد من لجان الجمعية البرلمانية الأورومتوسطية".

ومن المقرر أن يلتقي الوفد في القاهرة مع رئيس مجلس الشعب المصري الدكتور أحمد فتحي سرور في اليوم الأول من جولته، وذلك تأكيدًا على أهمية الدور الإقليمي لمصر في عملية السلام.

وحسب بيان المفوضية الأوروبية، سيحتل تقدير الاحتياجات الإنسانية وإعادة إعمار غزة الأولوية الأساسية لمهمة وفد تقصي الحقائق في المنطقة.

ويقوم الوفد بزيارة إلى قطاع غزة تحت رعاية وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى ”الأونروا" ووكالة الأمم المتحدة للاجئين الفلسطينيين في الشرق الأوسط. وسيلتقي أعضاء البرلمان الأوروبي مع كارين أبو زيد المفوض العام للأونروا في 23 فبراير شباط.

وأوضحت المفوضية إن التنوع القومي في تشكيلة الوفد سيساهم في إعادة إطلاق عملية السلام، حيث يهدف هذا التنوع إلى زيادة المشاركة الدولية والدور النشيط للاتحاد الأوروبي والدول العربية الشريكة.

وفي عمان سيعقد البرلمانيون الأورومتوسطيون اجتماعاً مع السيد عبد الهادي المجالي رئيس مجلس النواب الأردني ونائب رئيس الجمعية البرلمانية الأورومتوسطية.

وتتكون الجمعية البرلمانية الأورومتوسطية من 260 برلمانياً من ضفتي البحر الأبيض المتوسط. ويُمثل الاتحاد الأوروبي في هذه الجمعية 130 عضواً (49 عضواً من أعضاء البرلمان الأوروبي)، في حين أن 130 عضواً في الجمعية يمثلون البرلمانات الإقليمية للشركاء من الدول المتوسطية غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وهي: الجزائر ومصر والأردن وإسرائيل ولبنان والمغرب والسلطة الفلسطينية وسوريا وتونس وتركيا.

و من المقرر أن تعقد الجمعية البرلمانية الأورومتوسطية جلستها العامة العادية القادمة في 16-17 مارس/آذار في مباني البرلمان الأوروبي في بروكسل، على أن يتركز النقاش حول الوضع في الشرق الأوسط وأثر الأزمة الاقتصادية على منطقة الشرق الأوسط، وسيتولى الأردن خلال هذا الاجتماع رئاسة الجمعية حتى مارس "آذار" 2010.

 

 

انشر عبر